أردوغان : إنهم يلبسون ثوب المعارضة ويعادون الدولة والشعب ! هل هذا موجود في أوروبا أو أمريكا ؟


أردوغان : في الأنظمة الديمقراطية تقوم المعارضة بنقد الحكومة، هذا أمر لا يمكن الإستغناء عنه، الأكاديميين والإعلاميين لديهم كذلك هذا الحق، لكن لا يمكن بأي حال من من الأحوال أن تكون هذه المعارضة معادية للدولة والشعب، وللأسف هذا ما يحدث في تركيا، إنهم يلبسون ثوب المعارضة في دولة ديمقراطية ويعادون الدولة والشعب !

بل وصل الأمر ببعضهم إلى دعم التنظيمات الإرهابية، بل ويُضفون عليها المشروعية ضد الحكومة والشعب، بعض المؤسسات الإعلامية، بعض السياسيين و الإعلاميين تركوا وظيفتهم الأصلية ليقوموا بدعم التنظيمات الإرهابية، لقد تحولوا إلى آلة ضخمة للدعاية الإعلامية  من أجل تلك التنظيمات، هل هذا موجود في أوروبا أو أمريكا ؟ هذا أمر لا علاقة له بالديمقراطية من قريب أو من بعيد

 بفعلكم هذا تثبتون أن تركيا أكبر بلد ديمقراطي في العالم، أنا أعرف أن هذا الكلام يزعجهم، ولكنني أريد أن أسألهم ويجيبوا بصراحة، أنظروا إلى اوروبا أو امريكا، هل في تلك الدول يتسامحون مع من يدعم المنظمات الإرهابية ؟ هل هذا ممكن في تلك الدول كما تفعلون الآن في تركيا

 أنظروا إلى إسبانيا وبريطانيا وحتى في امريكا، هل يسمحون بدعم الإرهابيين هناك ؟ من غير الممكن في أي بلد ديمقراطي في العالم أن يقدم دعما علنيا لمنظمة إرهابية مثل حزب العمال الكردستاني والمنظمات الخاضعة لسيطرته والذين أسفر عن إجرامهم مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص 

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 19-10-2015 في لقائه الثاني عشر مع المخاتير الأتراك في كلية الرئاسة