‏أردوغان‬ في لقائه التاسع عشر مع المخاتير الأتراك : ملخص تقرير رصد وتحليل


قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، "إنه لن يكون هناك في المرحلة المقبلة، أي حوار مع "المنظمة الانفصالية الإرهابية"(في إشارة إلى بي كا كا)، ولا مع الحزب السياسي الذي يأتمر بأمرها (في إشارة إلى حزب الشعوب الديمقراطي)، أو المنظمات الأخرى المرتبطة بها. لقد أُغلق هذا الملف"

وأكد أردوغان، في كلمة له اليوم الأربعاء أمام مجموعة من المخاتير الأتراك، في القصر الرئاسي بأنقرة، أن "كفاحنا ليس ضد إخوتنا الأكراد، وإنما ضد الإرهاب والإرهابيين. يقول البعض إننا نقتل إخوتنا الأكراد، ويقولون إن الدولة تنفذ مذبحة ضد الأكراد، من يقول هذا عديم الضمير".

كما أكد أردوغان أن من يحملون السلاح، ومن يدعمونهم، "سيدفعون ثمن خيانتهم"، مستدركا أن "من يندم من هؤلاء، ويقوم بتسليم نفسه لقوات الأمن التركية، ستقابله أذرع الشعب والحكومة المفتوحة بالرحمة، إلا أن إظهار التسامح ليس ممكنا إلى الأبد".

ووجه أردوغان نداء إلى الشباب المنخرطين في المنظمة الإرهابية قائلا "تعالوا.. عودوا عن الخطأ وأنتم لا تزالون في بداية الطريق، نريد أن نراكم أبناء أوفياء لعائلاتكم ووطنكم وأمتكم، لا أن نراكم جثثا على قارعة الطريق، أو ملقى بكم خلف القضبان".
أردوغان : لا حوار مع "بي كا كا" ولا مع الحزب المؤتمر بأمرها،  أناشد الشباب المنضمين إلى المنظمة الإرهابية وأقول لهم تعالوا و اعدلوا عن أخطائكم قبل أن يفوتكم الآوان، نحن لا نريد ان نراكم جثث هامدة على قارعة الطريق أو في الجبال أو على حافة الأنهار، و لا نريد ان نراكم خلف القضبان، نريدكم ان تكونوا أولاد بارين لأهلكم و دولتكم و شعبكم، سيندم من يشارك في أي من الأعمال الارهابية، الا انه في حال استسلم لقوات الأمن فإن أذرع الحكومة و الشعب ستقابله بالرحمة، إلا أن إظهار التسامح ليس ممكنا إلى الأبد، إخوتي الأكراد يا سكان المنطقة أنتم من يتضررمن أعمال المنظمة الإرهابية، لا يمكن أن يكون إخوتي الأكراد منسوبين لهذه المنظمة الارهابية، كفاحنا ليس ضد إخوتنا الأكراد، وإنما ضد الإرهاب والإرهابيين، يقول البعض إننا نقتل إخوتنا الأكراد، ويقولون إن الدولة تنفذ مذبحة ضد الأكراد، من يقول هذا عديم الضمير

وأطلقت الحكومة التركية قبل سنوات مسيرة السلام الداخلي لإنهاء الإرهاب، وإيجاد حل جذري للمسألة الكردية، إلا أن هذه المسيرة توقفت بعد معاودة المنظمة أعمالها الإرهابية مطلع تموز/ يوليو الماضي


أردوغان  يرد بشدة على زعيم المعارضة كمال قليجدار أوغلو 
هذا الرجل مازال يعيش في أحلام العام الماضي