أردوغان يستقبل نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن


استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن في قصر "مابين" يلدز في إسطنبول وتناول اللقاء القضايا الإقليمية على رأسها العراق وسوريا بالإضافة إلى العلاقات الثنائية بين البلدين

وأعرب الرئيس أردوغان، عن امتنانه لتضامن الإدارة الأمريكية مع بلاده عقب الهجمات الإرهابية في مدينتي إسطنبول وديار بكر، وشدد على أهمية إحاطة الرأي العام بمعلومات صحيحة ودقيقة حول مكافحة الإرهاب وإعطاء رسائل صحيحة في هذا الصدد، وذكر الرئيس أردوغان، أنه ينتظر من السؤولين في الدول الحليفة لبلاده أن يظهروا مواقف أكثر حساسية حيال هذا الموضوع، مؤكدًا على ضرورة تجنب المواقف والبيانات التي من شأنها أن تدعم الشرائح التي تحاول تقويض التزام تركيا في موضوع مكافحة الإرهاب

أردوغان : الدعاية الإرهابية لا يمكن أن تقيم ضمن نطاق حرية التعبير

أفاد الرئيس أردوغان أن تركيا هي دولة تحكمها سيادة القانون شأنها شأن الولايات المتحدة الأمريكية، لافتًا إلى أن الترويج للدعاية الإرهابية وإصدار بيانات تدعم الأعمال الإرهابية لا يمكن تقيمه ضمن نطاق حرية التعبير



كما لفت الرئيس أردوغان، أن تركيا لا تميز بين المنظمات الإرهابية من قبيل داعش وحزب العمال الكردستاني والقاعدة حزب التحرر الشعبي الثوري–جبهة وأنها تعتبر حزب الاتحاد الديمقراطي –الكردي السوري- وذراعه العسكري حدات حماية شعبية منظمتان إرهابيتان

تشكيل حكومة انتقالية في سوريا

وأشار الطرفان إلى أن سوريا تمر بمرحلة حرجة جدًا، كما تبادلا وجهات النظر حول ما يمكن عمله لإنشاء حكومة انتقالية. وقال الرئيس أردوغان، أن تركيا قدمت كافة أنواع الدعم للتحالف الدولي وشاركت في العمليات العسكرية منذ بداية الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي


أنشطة تركيا في معسكر بعشيقة تهدف إلى تدريب القوة المحلية

كما نوّه إلى أن حالة عدم الاستقرار في العراق، توفر أرضية للمنظمات الإرهابية كداعش وحزب العمال الكردستاني، مشيرًا أنه بعد تحرير الرمادي ينبغي أن تبذل جهودَا جبارة من أجل تحرير مدينتي الموصل والفلوجة، كي يتم تطهير البلاد من الإرهاب. وأضاف أن أنشطة تركيا في معسكر بعشيقة تهدف إلى تدريب القوة المحلية فقط.

نائب الرئيس الأمريكي بايدن : نقف إلى جانب تركيا في مكافحة الإرهاب

من جانبه، أشار نائب الرئيس الأمريكي بايدن أن بلاده تقف إلى جانب تركيا في حربها على الإرهاب، مؤكداً أن بلاده تعتبر حزب العمال الكردستاني، منظمة إرهابية، معرباً عن تقديره لمد تركيا يد العون للاجئين السوريين.


كما أكد الجانبين خلال المباحثات، أن اللقاء الذي سيجمع أردوغان بالرئيس الأمريكي بارك أوباما في واشنطن، أثناء قمة الأمن النووي المزمع عقدها أواخر شهر مارس/ آذار المقبل، يعد فرصة مهمة من أجل تبادل الآراء عالية المستوى بين البلدين.