أردوغان : النظام الرئاسي ليس طموحا شخصيا لـ أردوغان، النظام البرلماني في تركيا عفا عليه الزمن، والشعب هو من سيقرر في آخر المطاف


قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمام منظمات المجتمع المدني، في لقاء نظمه منتدى الدستور التركي، إن النظام البرلماني في تركيا عفا عليه الزمن، وإن الوضع القائم المتمثل في وجود رئيس ورئيس وزراء كل منهما منتخب من الشعب وضع غير قابل للاستمرار

أردوغان : أتوقع من الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني المشاركة في وضع دستور جديد، وأعتقد أن الفصل بين السلطات سيكون من بين النقاط الرئيسية التي يتعين مناقشتها، إن الشعب وليس البرلمان هو مَنْ يقرر في نهاية الأمر الخطوة التالية

أردوغان : إنه من الخطأ اعتبار رغبتي في وضع دستور جديد ونظام رئاسي قوي مسألة طموح شخصي، إن رئيس الدولة المنتخب من الشعب يجب أن يكون له دور أكبر من مجرد منصب شرفي، والشعب هو الذي سيقرر في نهاية المطاف



أردوغان : بدأت أطالب بتطبيق النظام الرئاسي في تركيا، منذ أن كنت رئيساً لبلدية اسطنبول، ورئيساً للوزراء بعد ذلك، ليس لهذا للأمر علاقه بشخصي، ولا بأي شخص آخر، إن النظام البرلماني لم يعد يناسب تركيا بوضعها الحالي، وأهدافها المستقبلية،

أردوغان :  لا يمكن لرئيس منتخب بأصوات الشعب، أن يصبح رئيساً فخرياً، لا يتدخل في إدارة شؤون البلاد، من الممكن حدوث صدامات وخلافات بين رئيس الجمهورية المنتخب ورئيس الوزراء المنتخب أيضاً، في حال كان الاثنان يتبنيان أفكاراً سياسية مختلفة، لأن ذلك من شأنه أن يؤثر على سلامة نظام الحكم، وتعطيل مصالح الشعب

أردوغان :  كل الدساتير التي تم العمل بها في تركيا في الماضي، كانت دساتير مستوردة من الخارج، لا تعبر عن روح الشعب، لقد  قد حان الوقت لكتابة دستور محلي، نابع من روح الشعب، يعكس ثقافته وحضارته وتاريخه، إن  مرحلة إعداد الدستور الجديد لابد أن تشمل كل أطياف الشعب التركي، بلا استثناء، ولكلمة النهائية والقرار النهائي في يد الشعب وحده