أردوغان : أنا عرفت مرارة الظلم، ليس الأكراد وحدهم من يعاني، أنا أحب المخلوق من أجل الخالق، دخلت معترك السياسة من أجل هذا الشعب


أردوغان : دخلت معترك السياسة من أجل هذا الشعب، عملت ليل نهار من أجل إيجاد حلول فاعلة للمشاكل التي يعاني منها 78 مليون مواطن تركي، بذلت قصارى جهدي من أجل إخوتنا الأكراد، أنا عرفت مرارة الظلم، ليس الأكراد وحدهم من يعاني، الشعب التركي فيه أكراد وأتراك وشركس واللاز والجورجيين وغيرهم

 في هذا البلد لم تكن لدينا مشكلة إسمها القضية الكردية، ولكن البعض كان يريد أن يستغل هذه الثغرة ليدخل منها ويفرق بين الأتراك والأكراد، أريد أن اؤكد لكم سوء نية  الأطراف المعادية التي تؤجج نار الفتنة العنصرية بين مكونات هذا الشعب

 عندما أسسنا حزب العدالة والتنمية تحدثنا عن المشكلة الكردية وليس القضية الكردية، فلا توجد قضية كردية في تركيا، بل هناك مشاكل للأكراد شأنهم شأن بقية الشرائح، نحن نتفهم ما يعانيه أشقائنا الأكراد، نعم قد أهملت الهوية الكردية، لكن خلال 12 عاما الماضية وضعنا حدا لهذا الإهمال وهذه التفرقة

 ربما ما تحقق اليوم يأتينا طبيعيا، لكننا عندما نعود إلى سنة ما قبل 2001 لا يمكن أن نتحدث عن هذه الحقوق في تلك الفترة، نحن لم نستبعد الأكراد ولم نقصيهم، بل تعاملنا مع إخوتنا الأكراد كما يتعامل الإخوة داخل العائلة الواحدة، ومازلنا على نفس المبدأ، نحن نحب المخلوق من أجل الخالق، نحن خلال 12 عاما الماضية، بذلنا كل ما بوسعنا لحل جميع المشاكل  التي تعاني منها كافة أطياف الشعب التركي

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 22-10-2015 في اجتماع الدورة الـ13 للجمعية العامة لاتحاد نقابة العمل الحق ثاني أكبر تجمع نقابي في تركيا