أردوغان ينتقد بشدة صحيفة تركية : بالأمس كتبوا أطفال فرنسا يبكون، واليوم يتهمون تركيا


أردوغان : في فرنسا مثلا عندما تتم عملية إرهابية، لا يصرح أي معارض فرنسي تصريحا يعادي الدولة، هذا هو الوضع الطبيعي الصحيح بالطبع، ولكن في تركيا إذا حدثت فيها عملية إرهابية، فإن المعارضين يصرحون ضد الدولة، بعضهم يظهر في الإعلام ويعبر فيه عن معاييره المزدوجة

 توجد نقطة مهمة وقد أزعجتني كثيرا، في فرنسا عندما شهدت باريس عملية إرهابية، كتبت صحيفة تركية بعنوان كبير " أطفال فرنسا يبكون" ونفس تلك الصحيفة كتبت اليوم "إن تركيا بلد الإرهاب" أنظروا إلى المعايير المزدوجة في تناول العمليات الإرهابية، بالأمس كتبوا أطفال فرنسا يبكون، واليوم يتهمون تركيا

 هذا هو الفرق بين المواقف إن كانت العملية في فرنسا أو تركيا، لذلك نحن ندعوا الإعلاميين إلى الإبتعاد عن المعايير المزدوجة في تناول الأحداث، فالذين قتلوا في باريس حقوقهم هي نفس حقوق الذين قتلوا في إسطنبول
 ليست هذه هي المرة الأولى، نحن عايشنا مثل هذه المواقف المزدوجة في الكثير من المرات، وستتواصل على ما يبدوا، لكن التاريخ سجل ومازال يسجل تلك المواقف والمعايير المزدوجة في سجلات هؤلاء، إن النظام السوري قتل مئات الآلاف من السوريين، لكن أمثال هؤلاء الصحفيين لم يروا تلك المدبحة          

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 14-01-2016 في حفل افتتاح باقة من المشاريع تضمنت 99 سدا ومحطات طاقة كهرمائية