أردوغان : حضارتكم أصبحت مكشوفة، ألم تغلقو أبوابكم أمام المظلومين


أردوغان : كما كان الانصار يستقبلون المهاجرين في هجرة رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ، نحن أيضا في زماننا نقتفي آثارهم  ونتبع سياسة الأنصار مع المهاجرين في زمن الرسول الكريم

 ألم تغلق أوروبا أبوابها وحدودها أمام اللاجئين السوريين، بل إن هناك من يصرح في أوروبا برفضه لاستقبال المسلمين في بلاده، لكن نحن كالأنصار أمرنا رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم بالرحمة كما أمرنا جلال الدين الرومي بالتسامح ونحن بسيرنا على هذا النهج أعطينا للعالم درسا في الإنسانية

 تركيا أصبحت مدرسة في الإنسانية وعلى الأوربيين الاقتداء بها، لقد إستقبلنا الإيزيديين والمسيحيين ولم نفرض أية شروط لإستقبال اللاجئين،  ولم نفرق بين أحد ولم نتبع سياسة التفرقة العنصرية أو الدينية أو المذهبية، لهذا نحن مختلفون عن الآخرين بثقافتنا السمحة، ودائما الكرم من شيم تقاليدنا وعاداتنا، إنها ثقافة الأناضول، تعلمنا هذه الأخلاق من آبائنا وأجدادنا

 هناك الآن من يدعي ويقول بأنهم ينتمون إلى حضارة ومدنية كبيرة، لكن ممارساتكم لا تعكس هذه الحضارة، مدنيتكم وحضارتكم أصبحت مكشوفة، ألم تغلقوا ابوابكم أمام المظلومين     

مقتطف من كلمة رجب طيب أردوغان في فعالية بمدينة ستراسبورغ الفرنسية يوم 4-10-2015