أردوغان : عيوننا ليست على ثروات الشعوب بسقوط الدولة العثمانية أصبح الظالمون والمستكبرون يعيثون فسادا في الأرض



أردوغان : في هذه الجغرافية عشنا الكثير من الآلام والأحزان وتعرضنا للكثير من الضغوط والمؤامرات، تعبنا كثيرا، من المستحيل أن ننسى تلك الأيام الصعبة، إذا لم نحافظ على وحدتنا وتماسكنا واتحادنا، لن نكون أصحاب مستقبل زاهر، إذا لم نحافظ على هذه الجغرافية وكل سنتيمتر مربع من هذه الأرض نكون قد خنا أمانة أجدادنا وشهدائنا وأحفادنا

 بسقوط الدولة العثمانية التي كانت قائمة على مساحة شاسعة، أصبح الظالمون والمستكبرون يعيثون فسادا في الأرض، لن ننسى البلقان والقوقاز القفقاس والشرق الأوسط والقارة الأفريقية، كل المناطق العثمانية التي تمت السيطرة عليها تم الفصل بينها بحدود مختلفة حتى تبقى المنطقة ملتهبة باستمرار، الدولة العثمانية  في تلك الفترة كانت تدير تلك المناطق بنظام قائم على العدل، وبموجبه تمكنت من الحفاظ على تلك البلدن في استقرار وأمان لمئات السنين، وكانت الأقليات الدينية تقيم شعائرها بكل حرية وعاشت جميع الأطياف معا في سلام

بعد انسحاب الدولة العثمانية من هذه الأراضي، ومنذ تلك اللحظة، لا تذكر هذه الجغرافية إلى وذكرت معها الدموع والدماء والظلم، أقول إن عيوننا ليست على ثروات الشعوب وهذه الدول، لكن بالمقابل لن نسمح باستهداف أواصر الأخوة وجسور المحبة التي تجمع جميع أطياف الشعب التركي

مقتطف من كلمة رجب طيب أردوغان في فعالية بمدينة ستراسبورغ الفرنسية  يوم  4-10-2015