أردوغان في الاجتماع ال 37 للجمعية العامة لوقف الأنصار : أستذكر محاسن أستاذنا نجم الدين أربكان، قمنا بخدمة الناس دون النظر إلى التزامهم الديني أو عدمه


شارك الرئيس رجب طيب أردوغان في الاجتماع ال 37 للجمعية العامة لوقف الأنصار، والذي عقد في مركز الخليج للمؤتمرات بمدينة إسطنبول يوم 27.02.2016 حيث أعرب بداية عن امتنانه وشكره لكافة القائمين في الوقف منذ نشأته في العام 1979 للخدمات الكثيرة التي قدموها لخدمة الشعب التركي

أردوغان : أستذكر محاسن أستاذنا نجم الدين أربكان


وأشار أردوغان إلى أن اليوم يصادف الذكرى الخامسة لوفاة رئيس الوزراء السابق "نجم الدين أربكان"، حيث قال "أترحم على شهيد الوطن الأستاذ الكبير والمفكر ورجل الدعوة البروفيسور نجم الدين أربكان في ذكرى وفاته" لافتا النظر إلى أنه خاض في حياته الكثير من الصعوبات والتضحيات في سبيل نهضة البلاد ورقي الشعب التركي



أردوغان : لقد قمنا بخدمة الناس دون النظر إلى التزامهم الديني أو عدمه


وأوضح الرئيس أردوغان أن وقف الأنصار ساهم بشكل كبير في انتشار ودعم وتطوير مدارس الأئمة والخطباء في تركيا، لافتا النظر إلى أهمية هذه المدارس ومؤكدا على مواصلة المسيرة بعزم لإنشاء أجيال واعية من الشباب التركي وأضاف "لقد قمنا بخدمة الناس دون النظر إلى التزامهم الديني أو عدمه"

أردوغان : من واجبنا أن نكون مع أصحاب الحق والمظلومين

قال الرئيس أردوغان "إننا نعيش على أرض شهدت الكثير من الصراعات والنزاعات والحروب عبر عقود متتالية، لقد عشنا شعور المظلومين وأصحاب الحقوق لذا فإن مشاعرنا وتاريخنا يحتمان علينا أن نقف دائما مع أصحاب الحق والمظلومين"


أردوغان : الكيان الموازي والمنظمات الإرهابية تستهدف عقول الشباب

وفي سياق آخر، شدد أردوغان على أنهم سيتصدون للعملاء والتنظيم الموازي ومنظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابية (pkk) وكافة الأطراف التي تسعى لاستهداف تركيا والشعب التركي، مضيفا "لأننا نؤمن بأنه (لا غالب إلا الله) وكلنا إيمان بأن الغالب الوحيد في هذا الكون هو الله عزّ وجل، وهذه هي عقيدتنا التي بها نحيا ونعيش وعليها نموت"

وأضاف الرئيس أردوغان أن الشعب التركي نجح في إفساد مخططات التنظيم الموازي الخائن في الانقلاب على الحكومة، من خلال إنشاء دولة داخل دولة استنادا على أجندات أجنبية، مشيرا إلى أن هذا التنظيم الذي يتعاون مع منظمات إرهابية بهدف إضعاف الجمهورية التركية، وزرع الفتنة بين أبناء الشعب وكسر وحدتهم، ومؤكدا على أن هؤلاء الخونة لن يستطيعوا الوصول إلى أهدافهم في تقسيم تركيا لأنها دولة قوية تستمد قوتها من وحدة الشعب التركي


وأشار الرئيس أردوغان إلى أن مستقبل البلاد لن يشمل التنظيم الموازي ومنظمة حزب العمال (pkk) الإرهابية، وأن الشعب التركي والأجيال القادمة هي فقط من ستشارك في بناء مستقبل تركيا للوصول إلى أهدافها المنشودة في الرقي والتقدم