أردوغان : على الصوماليين أن لا يقعوا في اليأس والقنوط، لأن الصومال وصل اليوم مستوى لم نكن نتصوره قبل 5 سنوات


أردوغان : علينا دعم الصومال حتى يعيش في أمان وسلام، علينا أن نكتسب ثقته عن طريق إنشاء المشاريع التنموية، لا يمكننا أن ننجح في دعم السلام والأمان بين الصوماليين دون إنجاح تلك المشاريع التنموية والإغاثية والإنسانية، نريد الصومال بلدا قائما بذاته معتمدا على نفسه في تحقيق المشاريع الإستثمارية الرامية لتحقيق المزيد من الرفاهية للشعب الصومالي، لقد نجح النموذج التركي في الصومال، كما نجح في العديد من الدول الأفريقية الأخرى 

 نريد الصومال بلا إرهاب، الصومال بلد يحتاج إلى الدعم الكامل لمكافحة الإرهاب، حتى يعيش في أمن واستقرار وطمأنينة وسلام، ليس فقط الصومال، بل أيضا القرن الأفريقي و القارة الأفريقية قاطبة

المأساة الإنسانية التي عاشها الصوماليون مازالت حاضرة في الأدهان، المسؤولية الكبرى تقع على عاتق المسؤولين الصوماليين، وكما يقول المثل الصومالي "الماء الذي في كفك يمكن أن يكفيك أنت فقط" ولذلك فإن الصوماليين هم بالذات من عليهم ان يضمدوا جراح بلدهم، وواجبنا نحن هو دعمهم ومساعدتهم

وإن الزعماء الصوماليين والساسة، عليهم أن يضعوا نصب أعينهم مصلحة الوطن، وعلى الصوماليين أن لا يقعوا في اليأس والقنوط، لأن الصومال قد وصل اليوم مستوى لم نكن نتصوره قبل 5 سنوات، ونتمنى للصومال مستقبلا أفضل، ونحن واثقون من أن الصومال يستطيع أن يحقق ذلك



 أنا اريد أؤكد لإخواني الصوماليين في هذا الإجتماع أننا لن نترك الصومال وحده، إنني أتمنى أن تعودوا إلى بلدكم وأنتم تحملون معكم ذكريات جميلة عن إسطنبول، وأتمنى أن تكون انتخابات 2016 في الصومال مناسبة لتحقيق المزيد من الأمن والسلام والرفاهية للشعب الصومالي  

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 23-02-2016 خلال افتتاح المؤتمر الدولي السادس حول الصومال