أردوغان : كل ألم وحزن يصيب إخوتنا وجيراننا، نحس به في قلوبنا رغم هذه الحدود التني تفصل بيننا


أردوغان : كل ألم وحزن يصيب جيراننا الذين عشنا معهم لآلاف السنين 
نحس به في قلوبنا رغم هذه الحدود التني تفصل بيننا

أردوغان : نحن الآن إزاء أزمات متعددة يعيشها إخواننا وجيراننا، فالمسألة السورية التي تزداد عمقا كلما مر الوقت لا تختلف عن مسألة العراق ومصر والقرم والقوقاز، هذه مسألة أصلية مشتركة بالنسبة لنا، نحن ليس لنا مشكلة مع الحقوق التي يستوجبها منا تاريخ وحضارة هذه الدول، فما يعيشه إخواننا في هذه المناطق نعتبره من قضايانا الشخصية الخاصة بنا

وإن مقاربتنا للوضع السوري مختلفة بشكل كبير عن مواقف الدول الأخرى، نحن نتعامل مع الأزمة السورية بغض النظر عن شرائح المجتمع السوري، إننا نشاهد بكل ألم وحزن ما يصيب إخوتنا في سوريا من أذى ودمار بكل الطوائف والأعراق ونحن نرى هؤلاء التركمان والعرب والأكراد والسنة والشيعة والعلويين الذين عشنا معا لآلاف السنين، والذين حافظنا على علاقاتنا معهم على الرغم من الحدود التي كانت تفصل بيننا

وإن كل قنبلة تسقط في سوريا كأنها تسقط في قلوبنا، وحتى وإن كانت الحدود بيننا قائمة فإننا نعتبر السوريين مثل الأتراك، فالنساء والأطفال الذين يتوجعون هناك في سوريا، تتألم قلوبنا معهم، وإن الآثار التي يتم تدميرها في سوريا تقابلها آلام كثيرة في أفئدتنا، ونحن كأتراك نحس بنفس الآلام التي يحس بها السوريون    

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 26-11-2015 في لقائه مع المخاتير الأتراك في المجمع الرئاسي