أردوغان : أولئك الذين يحرقون المساجد سيدفعون الثمن غاليا، العار على الحزب الذي يضم هذا النائب


أردوغان : من قام بحرق جامع الفاتح باشا سيدفع الثمن غاليا جدا، هذه ليست هي المرة الأولى التي يحدث فيها هذا الأمر، ماذا يمكننا أن نسمي هذا الفعل ؟ هذه المنظمة الإرهابية لديها عداء خاص تجاه المدارس و المساجد، لأن المنظمات الإرهابية تعيش على الجهل وترفض العلم، بل إنهم هاجموا رجال الأمن والإطفاء ومنعوهم من إخماد الحريق،  ثم بعد ذلك يقولون بدون حياء إن الدولة تقتل المواطنين

( في إشارة إلى إحراق منظمة بي كاكا الإرهابية مسجد الفاتح باشا التاريخي في ديار بكر الذي يعتبر أقدم مسجد عثماني في تلك المنطقة، ولم تتمكن فرق الإطفاء والشرطة، من الوصول للمسجد، بسبب تعرضها لإطلاق النار من قبل الإرهابيين، ما تسبب في تضرر أجزاء كبيرة منه، وكان المسجد تعرض قبل فترة قصيرة، لإطلاق النار من قبل الإرهابيين، ما أدى إلى تضرر بوابته وجدرانه ونوافذه)

أردوغان :  لدينا في البرلمان أحد نواب الحزب الذي يناهز عمره عمر الجمهورية التركية ( في إشارة إلى حزب الشعب الجمهوري) بإمكانه أن يغرق في مستنقع الخيانة، لإتهامه تركيا بتزويد المنظمات الإرهابية بالسلاح الكيميائي، في تصريح له لإحدى القنوات التلفزيونية الأجنبية، هل سمعتم صوتا من ذلك الحزب الذي ينتمي إليه هذا النائب، ماذا ينتظرون، أليست هذه خيانة عظمى، كيف يحق لهذا النائب أن يتهم تركيا بتزويد سوريا التي يترأسها شخص قاتل كــ بشار الأسد بغاز السارين، لماذا لا يقوم منسوبي هذا الحزب بتنبيه ذلك النائب،  أقول نيابة عن نفسي وعن شعبي، العار على الحزب الذي يضم هذا النائب


(يذكر أن نائب حزب الشعب الجمهوري المعارض، اران اردم، إدعى في تصريحات له لإحدى القنوات الروسية  تزويد تركيا تنظيم د.ع.ش الإرهابي بغاز السارين


مقتطفات من كلمة أردوغان يوم 17-12-2015 أمام حشد جماهيري في مدينة قونية خلال افتتاحه إحدى خطوط السكك الحديدية بالمدينة