أردوغان في رئاسة الأركان : بدأنا بفك هذه السلسلة، يبدوا أن هذا الفعل له امتدادات داخل البلاد وخارجها


قام الرئيس رجب طيب أردوغان بزيارة تعزية لرئاسة الأركان العامة على خلفية الهجوم الإرهابي الذي وقع في أنقرة وأودى بحياة 28 شخصًا،وقدم التعازي لرئيس هيئة الأركان الفريق أول "خلوصي آكار" ورافقه في زيارته هذه وزير الدفاع الوطني عصمت يلماز، ووزير الداخلية أفكان آلا

أردوغان : أسأل الله الرحمة لأرواح الضحايا

أشار الرئيس أردوغان، إلى أن 28 شخصًا راحوا ضحية الانفجارالذي شهدته أنقرة ليلة أمس ، 20 منهم من كبار الضباط في القوات المسلحة التركية و8 منهم من المدنيين موضحًا أن هناك 28 جريحًا مازال يتلقون العلاج في مختلف المستشفيات

وأفاد الرئيس أردوغان، أن العمليات التي نفذتها تركيا في الآونة الأخيرة ضد التنظيمات الإرهابية قد تمخضت عن نتائج إيجابية خاصة في بلدنا، وتابع قائلا "ولكن بعد التدقيق والتمعن في صلب المسألة نرى أنها تجاوزت الحدود الوطنية واكتسبت بعدًا دوليًا، يدّعي قادة حزب العمال الكردستاني (PKK) وحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) أنه ليست لهم علاقة بالهجوم، إلا أن المعلومات التي توصلت إليها وزارة الداخلية وأجهزة مخابراتنا، تظهر ارتباطهم بالهجوم"

أردوغان : يبدو أنَّ انفجار أنقرة له امتدادات داخل البلاد وخارجها

أشار الرئيس أردوغان، بأنه تم توقيف 14 شخصًا على خلفية الهجوم المذكور، وأعطى الإشارات الدالة على زيادة هذا العدد في المرحلة القادمة، بسبب وجود امتدادات للهجوم داخل و خارج البلاد، وقال " لقد أكدنا لأصدقائنا على مدى متانة العلاقة بين تنظيمي حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) و ووحدات حماية الشعب (YPG) في شمال سوريا و بين تنظيم حزب العمال الكردستاني (PKK) داخل تركيا ، غير أنهم لم يصدقونا، وربما أن هذا الحدث سيجعلهم يفهمون هذا الأمر على نحو أفضل"

وأضاف الرئيس أردوغان، أن الشعب التركي بأكمله يشعر بحزن عميق جراء هذا الهجوم، مشيرًا إلى أن هذا الهجوم الذي جاء بعد 4 أشهر من التفجير الإرهابي الذي وقع أمام محطة القطار في أنقرة قد أثر به شخصيًا وجعله يشعر بالحزن والأسى


وختم الرئيس أردوغان، زيارته إلى رئاسة هيئة الأركان سائلا الله الرحمة لأرواح الشهداء من أفراد القوات المسلحة الذين استشهدوا على خلفية هذا الهجوم، متمنيًا الشفاء العاجل للجرحى والمصابين ولأهالي الشهداء الصبر والسلوان، مجددًا تعازية للشعب التركي



كما قام رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان بزيارة للمصابين الذين طالتهم يد الغدر في التفجير الذي وقع في أنقرة، ورافق الرئيس أردوغان في زيارته للأكاديمية الطبية العسكرية "غاتا" حيث يخضع المصابون للعلاج هناك رئيس هيئة الأركان العامة خلوصي عكار