ملخص لقاء ‫أردوغان العشرين مع المخاتير الأتراك : أولئك الذين يعتقدون أننا سوف نسقط على ركبنا، مخطئون


في لقائه ال20 مع المخاتير الأتراك استضاف الرئيس رجب طيب أردوغان 400 مختار من مدن عديدة في تركيا على مأدبة غداء في المجمع الرئاسي، شملت مدينة أكسراي، أرتوين، بورصة، اسطنبول، ازمير، قسطموني وقيصري وأوردو وساكاريا وقونية وموش وسامسون وسينوب وكارامان وقارص وكيركالي وكوجالي
وفي إشارة إلى زياراته إلى تشيلي وبيرو والإكوادور الأسبوع الماضي، تحدث الرئيس أردوغان عن تعاون تركيا الوثيق مع هذه الدول من حيث الدبلوماسية والتجارية والعلاقات الاجتماعية، وأشار أردوغان أن حجم التجارة بين تركيا ودول أمريكا اللاتينية قد ارتفع من 1.5 مليار دولار إلى 9 مليارات دولار في ال 13 سنة الماضية

كما قام أردوغان بانتقاد أولئك الذين يصرون على حصر تركيا داخل حدودها، قائلا " سنحافظ على رؤيتنا العالمية وسنتابع السير نحو تحقيق أهدافنا رغما عنهم "


كما لفت الرئيس أردوغان النظر إلى أن المؤامرات التي تحاك ضده وضد تركيا تزيدها قوة وتقف على أقدامها من جديد موضحا أن الأوساط نفسها أرادت مرة أخرى منع تركيا التي تتوجه نحو أهدافها لعام 2023

أردوغان : نحن نعرف الغرض من المؤامرة، التي نظمت في سوريا على حساب 400 ألف من الأرواح البريئة، ونحن ندرك جيدا الدوافع وراء هذه المنظمة الإرهابية الانفصالية، التي كانت على وشك أن تضع سلاحها، ثم عادت لتجر المنطقة إلى الخراب مرة أخرى، ومع ذلك، اسمحوا لي أن أقول لكم مرة أخرى، إنها سوف تفشل! 


أردوغان : أولئك الذين يعتقدون أننا سوف نسقط على ركبنا، مخطئون

شدد الرئيس رجب طيب أردوغان على أن أمل تركيا يتجسد في عيون مئات الملايين من الناس، قائلا : إن تركيا ستواصل بحزم تنظيم مسيرتها نحو أهدافها لعام 2023 كما أنها ستواصل النضال ضد الإرهاب، وسنحافظ على السياسة الإنسانية لدينا في مواجهة الأزمات في منطقتنا، بعض الناس يعتقدون أننا لا نستطيع تحمل كل هذه الأعباء، ونحن سوف نسقط على ركبتنا لكنهم مخطئون

أردوغان : على الولايات المتحدة الأمريكية تحديد موقفها، هل هي معنا أم مع التنظيمات الإرهابية ؟

أكد الرئيس أردوغان أن تركيا لا ترى فرقا بين تنظيم "بي كا كا" الإرهابي، و"حزب الاتحاد الديمقراطي" و"وحدات حماية الشعب" وتعتبرها جميعا تنظيمات إرهابية، في حين أن الولايات المتحدة لا تعتبر حزب الاتحاد الديمقراطي تنظيماً إرهابياً لمجرد أنه يحارب تنظيما ارهابيا أخر هو تنظيم داعش


كما ولفت الرئيس أردوغان النظر إلى أن المسؤولين الأمريكيين خلال اجتماعاتهم مع نظرائهم الأتراك دائماً ما يؤكدون أنهم مع وجهة النظر التركية، وأنهم يؤيدونها، إلا أنهم يغيرون مواقفهم بعد أن ينصرفوا، مشيراً الى أنه حان الوقت كي توضح الولايات المتحدة بصراحة إلى جانب من تقف؟ كما أعرب الرئيس أردوغان عن استمراره في استخدام الديبلوماسية السياسية وأضاف " سننتصر مادام الله معنا "

أردوغان : يدعون محالفتنا وهم يحمون المنظمات الإرهابية 

وأضاف الرئيس أردوغان قائلا : إن الأحداث التي تعيشها سوريا، تحولت إلى عملية تهجير وإبادة جماعية، ومن المثير للاستغراب رؤية بعض الأطراف للاجئين على أنهم كابوس مفزع، في حين يتجاهلون النظام السوري الذي يُعد سبب هذه الأزمة

وانتقد الرئيس أردوغان الأمم المتحدة التي تطالب تركيا بفتح أبوابها أمام اللاجئين في حين لم تقدم هي أي شيء من أجلهم، قائلاً : ماذا تقول الأمم المتحدة، "افتحوا أبوابكم أمام القادمين"، ما هو عملك أنت؟ إذا كان الأمر بهذه الراحة والسهولة، كم لاجئًا أخذتم، وكم أخذت الدول الأخرى؟ نحن استقبلنا 3 ملايين شخص حتى اليوم من العراق وسوريا، وانتم تحسبون الـ 300 والـ 500 والألف


ولفت الرئيس أردوغان النظر إلى أن "تركيا ليست أية دولة فحسب، وإنما هي في نفس الوقت، أمل لمئات الملايين من المؤمنين المظلومين والمضطهدين، ونجاحها يعني سعادة أولئك الملايين، وأزمتها تعني حزنهم"، مضيفا القول "لذلك فإن مسؤوليتنا كبيرة جدًا، وفي حال لم نتمكن من الحفاظ على قوة هذا البلد، فإنه لن تكون لدينا القدرة على مساعدة إخواننا".

أردوغان : تركيا بقيت وحدها في نضالها ضد الإرهاب

أكد الرئيس أردوغان أن الوقت قد حان لوضع مقترحات شرعية وعقلانية تركيا لإيجاد حل للقضية السورية، وقال الرئيس أردوغان : "أولئك، الذين يتجاهلون قوة الإرهاب لأنه لم يتجاوز ما وراء حدودهم ويعتقدون أنهم يستطيعون العيش بسلام في بيوتهم، سوف يرون في نهاية المطاف أنهم مخطئون " وأضاف أردوغان قائلا " إن هؤلاء الذين تركوا تركيا وحدها في كفاحها ضد الإرهاب، وهم يظنون أنهم سيعودون عندما تصبح قوية عندها سيكتشفون أننا لن نستقبلهم لأن الأوان قد فات "

أردوغان : ستبقى تركيا قوية برغم كل من يحاول إعاقتها

تحدث الرئيس أردوغان عن قائمة الإصلاحات التي يقوم بها في مجال الرعاية الصحية، والنقل، والتعليم، والطاقة، والأمن الاجتماعي وقال الرئيس أردوغان : على الرغم من هجمات المنظمة الإرهابية، وخيانة الكيان الموازي والسياسيين غير الأكفياء المغرورين بطموحاتهم في إعاقة نهضة تركيا، سنقوم ببناء تركيا الجديدة

وفي ختام كلمته، شكر الرئيس أردوغان عمد الأحياء لتشريفهم بزيارة المجمع الرئاسي