أردوغان وداود أوغلو يتوعدان بالرد : ليعلم الجميع أنَّ تركيا لن تتردد في الدفاع عن نفسها


أردوغان : سنواصل بحزم أكبر كفاحنا، ضد البيادق التي تنفذ هجمات تنتهك كافة المعايير الأخلاقية والإنسانية، وكذلك القوى التي تقف وراءها، هذه الهجمات ستزيد من عزيمتنا في الرد بالمثل على الهجمات التي تستهدف وحدتنا ومستقبلنا، داخل الحدود وخارجها، وليعلم الجميع أنَّ تركيا لن تتردد في الدفاع عن نفسها في أي وقت ومكان، وفي كافة الظروف، سيرى كل من يسعى لإبعاد تركيا عن أهدافها باستخدام التنظيمات الإرهابية، أنه على خطأ، فكل محارب وشهيد هو ضمان بأنَّ هذا التراب سيبقى دولة لنا للأبد، ورمزًا لاستمرار شموخ علمنا، وصدوح أصوات مآذننا، ووحدة وطننا، تركيا التي يحفل تاريخها بتجارب مؤلمة وطويلة في محاربة الإرهاب، سوف تتجاوز بإذن الله هذا الهجوم الأخير أيضًا

وترحم أردوغان على ضحايا الهجوم من عناصر القوات المسلحة والمدنيين، موجهًا العزاء لأقاربهم وللشعب التركي، معربًا عن أمله في الشفاء العاجل للمصابين.

داود أوغلو :  تفجير أنقرة نفذه عناصر من "بي كا كا" الإرهابية بالاشتراك مع عنصر من "ي. ب. ك"، تسلل من ‫‏سوريا‬ إلى الأراضي التركية، تفجير أنقرة الانتحاري نفذه صالح نجار، وهو من مواليد عام 1992 في مدينة عامودا بشمال سوريا، وتبين أن "ي. ب. ك" لها علاقة مباشرة بالهجوم. قوات الأمن واستخباراتنا ألقت القبض على 9 أشخاص على خلفية التفجير، قواتنا المسلحة قتلت نحو 70 إرهابيا من منظمة "بي كا كا" الإرهابية بينهم قياديين، في غارة جوية الليلة الماضية في منطقة حفتنين بشمال العراق. النظام السوري يتحمل المسؤولية المباشرة عن هجوم أنقرة الانتحاري، و حق بلادنا "محفوظ" باتخاذ كافة التدابير ضده، تركيا لن تتراجع عن نضالها المحق ضد كافة المنظمات الإرهابية، شعبنا لن ينجر خلف الأطراف التي تسعى لاستغلال هذا التفجير الوحشي، لن يبلغ الذين نفذوا هذا الهجوم الشنيع الذي يستهدف بلادنا وأمتنا الغالية وديمقراطيتنا، والواقفين وراءهم مبتغاهم أبدا


وأعلن المتحدث باسم الحكومة التركية نائب رئيس الوزراء، "نعمان قورطولموش"، في وقت سابق، ارتفاع حصيلة قتلى التفجير الإرهابي، إلى 28 وإصابة 61 آخرين بجروح.