أردوغان بمناسبة اليوم العالمي للإقلاع عن التدخين، يدعو مواطنيه للاقلاع عن التدخين تحت شعار الحياة جميلة بلا تدخين، ويقيم دعوة خاصة للمقلعين عن التدخين في المجمع الرئاسي، من بينهم 20 شخصًا أقلعوا عن التدخين بفضل أردوغان


أقام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، دعوة خاصة في المجمع الرئاسي، بمناسبة "9 فبراير اليوم العالمي للإقلاع عن التدخين". وشارك فيها أكثر من 250 مواطنًا أقلعوا عن التدخين من عموم تركيا

وناشد رجب طيب أردوغان المواطنين الأتراك بالاقلاع عن التدخين والانتقال الى حياة بدون سموم و دخان من خلال رسالة بثها على مواقع التواصل الاجتماعي  جاء فيها : "اليوم يوم الاقلاع عن التدخين، أناشد المدخنين من مواطنينا بالتوقف عن التدخين من أجل حياة بلا سموم و بلا دخان، و اتمنى للجميع الاصغاء الى نداؤنا (الحياة جميلة دون تدخين) و دعم هذه الحملة 

في غضون ذلك اقيمت دعوة خاصة في المجمع الرئاسي من أجل 250 شخص توقفوا عن التدخين، وكان الرئيس أردوغان، يعمل على إقناع كل شخص يراه يدخن بالإقلاع عن التدخين، وشارك في هذه الدعوة الخاصة 20 شخصًا أقلعوا عن التدخين بفضل السيد الرئيس، وذلك بعد أن رآهم وهم يدخنون وأقنعهم بالإقلاع عن هذه العادة السيئة

وحضر هذه الدعوة ما يقارب 250 شخصًا أقلعوا عن التدخين ضمن إطار الحملة التي نظمتها وزارة الصحة، بالإضافة إلى الذين أقلعوا عن التدخين بفضل الرئيس أردوغان، كما حضر الدعوة وزير الصحة محمد مؤذن أوغلو، وكان ضمن الحضور في المجمع الرئاسي الفنان الشهير "فردي تايفور" الذي بدأ التدخين في سن السابعة وأقلع عنه العام الماضي، وتم عرض علب السجائر التي أخذها الرئيس أردوغان، من الأشخاص الذين رآهم وهم يدخنون أثناء جولاته داخل القطر، وذلك بعد أن كتب عليها أسمائهم وألقابهم وأرقام هواتفهم، كما تم عرض صوره وهو يقوم بذلك

وفي كلمة وجهها إلى الحضور تمنى الرئيس أردوغان، أن تساهم هذه الدعوة في إيصال رسالة "الحياة جميلة بلا تدخين" إلى تركيا والعالم برمته، موضحًا أن وزارة الصحة قدمت دعمًا مجانيًا إلى حوالي 141 ألف مواطنًا في هذا الصدد.

أردوغان : إعلان عام 2016 عامًا لمكافحة التبغ

أشار الرئيس أردوغان، أنهم يقومون بالاستعدادات اللازمة لإعلان عام 2016 عامًا لمكافحة التبغ، مضيفًا بالقول "معنا اليوم أخواننا المقلعين عن التدخين بعد أن وعدوني بذلك في أماكن وأوقات مختلفة، وأهنئهم من هذا المنبر مرة أخرى لاتخاذهم هذا القرار الصائب ولوفائهم بوعدهم".

أردوغان : ليس هناك شيء يسمى حرية التدخين

نوّه الرئيس أردوغان، أنه شخصيًا يتبنى مبدأ مكافحة التدخين وكافة العادات الضارة الأخرى، وقال " ليس هناك شيء يسمى حرية التدخين، في حقيقة الأمر المهم في هذا الصدد هو ليس حماية المدخنين وإنما حماية غير المدخنين، وذلك لأن الشخص غير المدخن عندما يتواجد مع شخص يدخن السجائر سيكون عرضة للخطر رغمًا عنه"


ولفت الانتباه إلى استمرار انخفاض نسبة التدخين في الدول المتقدمة، مقابل ارتفاع هذه النسبة في البلدان الأقل نموًا والبلدان النامية، مفيدًا أن صناعة السجائر تسعى لتعويض الخسائر التي منيت بها في الدول المتقدمة في منطق أخرى. 


أردوغان : سنشجع الجميع على الإقلاع عن التدخين بدء بالمقربين منا

أوضح الرئيس أردوغان، أن تركيا قطعت شوطًا كبيرًا بشأن مكافحة التدخين من خلال القوانين التي أصدرتها في عامي 1989 و2008، وقال "أظهرت البيانات أنّ عدد المدخنين في تركيا تحت سن الـ15 قد انخفض 2.2 مليون شخصًا في العام الماضي فقط، كما أنّ إعلان منظمة الصحة العالمية عام 2013 تركيا دولة رائدة في سياسة مكافحة التبغ قدمت دعمًا كبيرًا لها في هذا الصدد


أردوغان : لأنني أحب مواطنينا الأتراك وأحرص على صحتهم أحثهم على ترك التدخين 31-5-2013 

 في هذا السياق سنعمل على تشجيع الجميع بشأن الإقلاع عن التدخين بدء بالمقربين منا، ينبغي علينا أنّ نصل إلى نفس المستوى الذي وصلت إليه المجتمعات الغربية بأقل الخسائر".


أردوغان : ينبغي علينا إعلان النفير العام للتخلص من العادات السيئة

قال الرئيس أردوغان، "ينبغي علينا كأمة أن نعلن النفير العام للتخلص من العادات السيئة والمشاكل الصحية من قبيل السمنة المفرطة، وذلك من خلال تغير أسلوبنا في الحياة، معتبرًا أن حملات وزارة الصحة خطوات مهمة في هذا الصدد، مؤكدًا على أنه سيواصل كفاحه حتى تصبح "كل أجواء تركيا خالية من دخان السجائر".

وبعد انتهاء الدعوة استقبل الرئيس أردوغان، رئيس إتحاد كرة السلة هارون أردنآي ولاعبين فريق كرة السلة الوطني، الذي حضروا الدعوة لتقديم الدعم لدعوات الإقلاع عن التدخين.

استعراض علب السجائر

من المعروف أن الرئيس أردوغان، ضد كافة العادات السيئة والإدمان وعلى رأسها التدخين، وكان قد أخذ عهدا من العديد من الوزراء والدبلوماسيين المقربين منه بشأن الإقلاع عن التدخين. كما أخذ تعهدا من الأشخاص الذين رآهم وهم يدخنون أثناء جولاته داخل القطر، وأخذ علب سجائرهم كاتبًا عليها أسماءهم وألقابهم وأرقام هواتفهم. وقد تم عرض مجموعة من هذه العلب وصور فوتوغرافية تتعلق بهذا الموضوع في هذه المناسبة

جائزة للرئيس أردوغان ضمن نطاق " الحملة العالمية لمكافحة التدخين"

حصل الرئيس أردوغان، عندما كان رئيسًا للوزراء عام 2010، على "الجائزة العالمية الخاصة بمكافحة التدخين" المقدمة من قبل منظمة الصحة العالمية. وكان السبب في منحه هذه الجائزة هو تصميمه وعزمه على تطبيق القوانين المتعلق بخلق بيئة خالية 100% من دخان السجائر في تركيا بالإضافة إلى قيادته الفذة التي جعلت تركيا من الدول الرائدة في العالم فيما يتعلق بمكافحة انتشار التبغ عالميًا.