أردوغان : مدينة قونية كانت عاصمة الأجداد، واليوم ترسل لنا أحد أبنائها ليكون رئيسا للوزراء، نحن صامدون لا نركع إلا لله


أردوغان : قونية تعتبر من أقدم العواصم لحضارتنا ومدنيتنا، ومقر انتصارات آبائنا وأجدادنا إنها مدينة الفقراء والمساكين، كتبت أحرفها في صفحات التاريخ بأحرف من ذهب، إنها مدينة جلال الدين الرومي، برونقها السلجوقي العثماني

 بعضهم يقفون ضد تركيا كلما حدثت مشكلة بينها وبين أي بلد آخر، هذا النموذج من الناس خونة لبلدهم، وفي الحقيقة من يقف ضدنا وضد حكومتنا ليس له عداء معنا ومع حزبنا، وإنما يحاول بهذا إخفاء عدائه لبلدنا وشعبنا وعقيدتنا وتاريخنا وثقافتنا

هؤلاء الخونة والمنافقين كانو يتهموننا بشتى الإتهامات عندما كانت علاقتنا جيدة مع روسيا، واليوم بعد أن تأزمت علاقتنا مع موسكو على خلفية إسقاطنا للطائرة الروسية المنتهكة لحدودنا، أخد هؤلاء المنافقون موقفا مساندا إلى جانب روسيا ضدنا، ونفس الإتهامات كانت تكال لنا مع إيران



هؤلاء خانوا ثقة هذه الدولة وهذا الشعب، يعانون من أمراض نفسية، إتخذوا من رجب طيب أردوغان وهذه الدولة عدوا لهم

إخواني الاعزاء يا شعب تركيا العزيز لا تقلق أبدا ، فلن ننحني ولن نركع لأحد إلا في صلاتنا لله رب العالمين، لا ركوع لنا أمام الآخرين


مقتطف من كلمة أردوغان يوم 17-12-2015 أمام حشد جماهيري في مدينة قونية خلال افتتاحه إحدى خطوط السكك الحديدية بالمدينة