أردوغان : تركيا أضحت صوت الضمير العالمي، روسيا كشفت عن هويتها، من الصعب أن أفهم الولايات المتحدة الأمريكية، لن نسمح بإقامة قنديل جديد جنوب حدودنا، سنرد بالمثل وأكثر على كل من يهاجم تركيا، د.ع.ش تستهدف تركيا بالدرجة الأولى بعد سوريا والعراق


اجتمع الرئيس رجب طيب أردوغان، خلال مأدبة غذاء في المجمع الرئاسي مع مجموعة المحافظين و القائمقامين ونواب الولاة، وألقى  خطابًا توجه خلاله بالشكر إلى الضيوف لحضورهم للمجمع الرئاسي الذي وصفه بأنه "بيت الشعب"، معربًا عن رغبته من خلال إقامة هذا النوع من الاجتماعات بمعرفة آراء وأفكار كافة شرائح المجتمع أثناء المضي نحو بناء تركيا الجديدة

أردوغان : تركيا أضحت صوت الضمير العالمي في هذه المرحلة التي سقطت فيها الأقنعة

تطرق الرئيس أردوغان، في خطابه إلى الأزمة السورية، مشيرًا أن الأزمة تتعمق ودخلت لطريق مسدود تمامًا مع التدخل السوري، وأردف قائلا "بلدنا وشعبنا قام ومازال يقوم بدوره الإنساني وبوظيفة حسن الجوار ومسؤولياته الدولية، حيث أظهرنا للعالم أجمع خلال السنوات الخمس الماضية، أننا ما زلنا نحافظ على قيمنا الحضارية التي توارثناها عبر التاريخ، تركيا أضحت صوت الضمير العالمي في هذه المرحلة التي انقسم فيها العالم بين مدافع عن الظالم ومدافع عن المظلوم وسقطت فيه الأقنعة عن الوجوه"

أردوغان : روسيا وقفت إلى جانب الأسد وكشفت بذلك عن هويتها

قال الرئيس أردوغان، "الغرب مازال يواصل الصمت، يعقدون الاجتماعات، ولكن هل تتمخض هذه الاجتماعات عن أي نتائج؟ لا. روسيا كشفت عن هويتها وموقفها بعد أن وقفت بجانب القاتل والطاغية بشار الأسد الذي تسبب بمقتل حوالي 500 ألف شخصًا، إن العالم في الوقت الراهن يواجه جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب

أردوغان : الصديق ينبغي أن يفعل ما يتطلبه مفهوم الصداقة

خاطب الرئيس أردوغان، أمريكا متسائلاً " أعاني من صعوبة في معرفة هل أن حلفيكم نحن أم حزب الاتحاد الديمقراطي الإرهابي؟ " وتابع " من الصعب أن أفهم الولايات المتحدة الأمريكية، ألسنا معا في حلف الناتو؟ من هو صديق واشنطن نحن أم وحدات حماية الشعب؟ ينبغي على الصديق أن يقوم بما يتطلبه مفهوم الصداقة، نحن نقوم بما يترتب علينا للذين نعتبرهم أصدقاء، بالتالي فإن الذين لا يعتبرونا أصدقاء فليفصحوا عن هذا بكل وضوح، بالأمس ذكر أحد المسؤولين الأمريكيين أنهم سيواصلون دعم قوات حماية الشعب، إلا أنه ينبغي عليها أن لا تصعّب علينا مكافحتنا لتنظيم داعش، فهذا نهج خاطئ من أساسه"

أردوغان : سنرد بالمثل وأكثر على كل من يهاجم تركيا

أضاف الرئيس أردوغان قائلا " إنني أتحدث منذ وقت بعيد عن ضرورة إقامة منطقة آمنة، ونلاحظ اليوم أن بعض الدول التي لم تؤيد هذه الفكرة في السابق، تقبلها الآن، كما هناك دول توافق على إقامة منطقة لحماية النازحين من الإرهابيين، لكن فكرة منطقة حظر جوي لا تعجبها، الولايات المتحدة الأمريكية لم توافق على إقامة منطقة حظر طيران (فوق سوريا)، إلا أن المقاتلات الروسية تسرح وتمرح هناك، فيموت الآلاف من المظلومين، ألسنا حلفاء ونتحرك معًا؟ ماذا حدث حتى تطلبون منا وقف قصفنا لمواقع قوات حماية الشعب، وحزب الإتحاد الديمقراطي، نحن لا نفكر بوقف هذا القصف، سنرد بالمثل وأكثر على كل من يهاجم تركيا"

أردوغان : تجاهل العلاقة بين حزب الاتحاد الديمقراطي وحزب العمال الكردستاني موقف عدائي ضد تركيا

وأفاد أن مصدر جزء كبير من الأسلحة التي تستخدم ضد القوات الأمنية التركية في جنوب وجنوب شرق البلاد هو سوريا وحزب الاتحاد الديمقراطي، وتابع إن " الدعم اللوجستي المقدم لوحدات حماية الشعب قد تحول اليوم إلى أداة تهدد الأمن التركي، إن تجاهل العلاقة بين حزب الاتحاد الديمقراطي وحزب العمال الكردستاني في حين أن كل شيء واضح كوضوح النهار إذا لم يكن نوعًا من العمى فهو موقف عدائي ضد تركيا"

محاربة داعش

شدد الرئيس أردوغان، أن داعش تستهدف تركيا بالدرجة الأولى بعد سوريا والعراق، وقال "وذلك لأن تركيا هي من أكثر الدول التي تكافح بكل جدية ضد تنظيم داعش الإرهابي، لذا فهي تدفع ثمن هذا باهظا، إن تركيا لا تتمتع كالدول الأخرى بترف متابعة سياسة تنظيم حزب الإتحاد الديمقراطي امتداد حزب العمال الكردستاني الإرهابي الانفصالي من بعيد ، إن حساسياتنا إزاء المستجدات في الجانب السوري من الحدود هي بقدر حساسياتنا المتعلقة بالكفاح الذي نخوضه داخل حدودنا في سبيل وحدة أراضينا و شعبنا، إن تركيا هي في وضع الدفاع عن النفس في سوريا، أي أن كل ما نقوم به و كل خطوة نقدم عليها تستند إلى الشرعية، و كل من لا يتفهم أو لا يحترم هذه الحقيقة سيدفع ثمن ذلك بهذا الشكل أو ذاك"

أردوغان : لن نسمح بإقامة قنديل جديد جنوب حدودنا

و أفاد الرئيس أردوغان، أن تركيا سوف لن تسمح بتبلور هيكل جديد على حدودها الجنوبية على غرار الهيكل الموجود في جبل قنديل مشيراً إلى أنه سيتم توسيع نطاق قواعد الاشتباك لو دعت الضرورة و قال"سوف لن نبدي تسامحاً بتاتاً لقيام تنظيم حزب الإتحاد الديمقراطي الإرهابي بخطوات استفزازية في شمال مدينة حلب السورية و للأمر الواقع الذي يسعى التنظيم إلى فرضه في المنطقة، وسوف لن نبقى صامتين إزاء خلق أمر واقع في المنطقة رغم معارضة تركيا"

وبشأن أزمة اللاجئين، أكد أردوغان أن البلدان الغربية لا تملك الفرصة من أجل ضبط تدفق اللاجئين، بغض النظر عن تصرفاتهم "القاسية" و"عديمة الضمير"، لذلك يجب عليهم أن يشكلوا إجماعاً بخصوص إيجاد حل للمسألة السورية بأقرب وقت ممكن

كما وحذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أن العالم بأسره سيقع تحت تأثير الأزمة السورية، وستفتح أبواب مشاكل كبيرة في حال لم يتم حل المسألة قريبا

الدستور الجديد والنظام الرئاسي

دعا الرئيس أردوغان، مجلس الأمة التركي الكبير إلى التوجه إلى الشعب للبت بشأن سن دستور جديد ونبني نظامًا رئاسيًا في تركيا، وتابع "فليتخذ الشعب القرار بهذه الشأن، ونحن سنلتزم بقرار الشعب، ينبغي عدم النظر إلى مسألة الدستور الجديد على أنها مسألة حزب معين، بل ينبغي النظر إلى أنها قضية مصيرية