من دروس أردوغان : إضمن الحياة الكريمة للمواطن كي تعيش الدولة


من دروس أردوغان : إضمن الحياة الكريمة للمواطن كي تعيش الدولة

أردوغان : علينا أن نضمن الحياة الكريمة للمواطن كي تعيش الدولة، هنا تأتي مسألة رضى أو سخط المواطن على الدولة، نحن في عهد يعطي الأولوية للشعب ثم الدولة، وكما قال الشاعر والمتصوف التركي يونس امره " إن بيت الصديق هو القلب، وأنا أتيت لفتح قلوبكم"

عليكم أيها المخاتير ان تطبقوا هذه المقولة في عملكم، هذا هو السبب الذي يجعلني أؤكد لكم دائما على أهمية وظيفة المختار، نعم إنكم مهمون، تم اختياركم وتكليفكم، تم اختياركم ولم يتم تعيينكم، لأن المعينين قيمتهم تأتي بعدكم، ولكن المعينين هم أيضا مهمون، هذا هو السلم البيروقراطي

 لكن للأسف المعينين يريدون أن يكسبوا صلاحيات أكبر، وبعض المخاتير يساهمون في ذلك، على الجميع أن يعلم موقعه ووظيفته، الإرادة الشعبية هي التي تختار من يمثلها، وعلى الذي تم تعيينه ان يحترم هذه الإرادة الشعبية، وكذلك لا يمكننا أن نتغاضى عن الإرادة الشعبية التي إختارت البيروقراطي، فالناخب والمصوت هو الذي أعطى الصلاحية للمختار


 مقتطف من كلمة أردوغان يوم 08-12-2015 في لقائه مع المخاتير الأتراك في المجمع الرئاسي