أردوغان : في الوقت الذي نسعى فيه إلى رفع الآذان في كل بقاع الأرض، يحاولون إخماده في ديار بكر


أردوغان : تركيا خلال 13 سنة الماضية قامت بتحولات كبيرة جدا، وقد شاهدتم ذلك بأم أعينكم، ليضع كل واحد منا يده على قلبه ولينظر  كيف كانت تركيا سابقا وأين أصبحت، أعتقد أنكم فهمتم الموضوع بشكل جيد

نحن في طريق صعب وطويل جدا، لابد أن نتعاون فيه يدا بيد، من أجل بناء تركيا الجديدة ، كما حصل في حرب جناق قلعة، وكما حصل في حرب الإستقلال، حينما توحدت أطياف هذا الشعب في مواجهة العدو الخارجي، كنا في خندق واحد نعيش بمصير واحد وقدر واحد   

 ونحن نسعى من أجل تركيا الحديثة، يجب أن نضمد جروح إخواننا السوريين، يجب أن ندعم إخواننا العراقيين، يجب أن نساعد إخواننا في كل مكان، في شرق آسيا وأفريقيا  والقفقاس، لنحتضن الجميع، لنبني مستقبل جديد، لنكون أمة واحدة، لنكون أقوياء من أجل تركيا الجديدة الحديثة

تركيا كبيرة وقوية تستطيع أن تقطع رأس الإرهاب، تركيا بمساحتها تشكل جميع أطياف الشعب التركي، نحن نستمد قوتنا من وحدة شعبنا، ما يحمله الإرهابيون من مفاهيم لا علاقة لها بتاريخينا وثقافتنا وجغرافيتنا، وفي الوقت الذي نسعى فيه إلى رفع الآذان في كل بقعة من بقاع الكرة الأرضية، يحاول الإرهابيون في ديار بكر إخماده بإحراقهم مسجد الفاتح باشا التاريخي ، إخوتي الأكراد هؤلاء يستهدفون إيماننا وعقيدتنا  ومستقبلنا، هؤلاء يستهدفون معتقدات شقيقي الكردي، وقيمه، وأخلاقه،  المنظمة الإرهابية تهدم ونحن نبني، كيف لهؤلاء الإرهابيين الذين يستهدفون الجوامع والمستشفيات ان يكونوا أصدقاء للأكراد

أنا أثق تماما بإخوتي الأكراد، أثق بأن القيم التي يحملها أخي الكردي تتعارض تماما مع أهداف الإرهابيين،علينا حماية إيماننا وشرفنا ومستقبل أبنائنا وحرياتنا التي نتمتع بها، وحرية العبادة هي من حرياتنا التي علينا حمايتها، إن شاء الله سنحل كل هذه المشاكل التي يعاني منها إخوتنا الأكراد في القريب العاجل


أيها المخاتير الأتراك أنتم تتحملون مسؤولية كبيرة أمام سكان أحيائكم، أشكركم جزيلا على قدومكم إلى كلية الرئاسة، أريد منكم أن تبلغوا سلامي وتحياتي إلى سكان أحيائكم

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 08-12-2015 في لقائه مع المخاتير الأتراك في المجمع الرئاسي