أردوغان : كما تقول الآية التي أمامي ( إن فتحنا لك فتحا مبينا ) هذه هي قضيتنا و تلك دعوتنا




أردوغان : كما تقول الآية التي أمامي ( إن فتحنا لك فتحا مبينا ) هذه هي قضيتنا و تلك دعوتنا، كانت بداية الطريق بكسب القلوب والأفئدة، نحن نسير على نفس الطريق

لقد ناشدنا العالم أجمع، وقلنا لهم إحذور الإرهاب والإرهابيين وإلا فستدفعون الثمن، ولكن ماذا فعل الغرب سمح للمتظاهرين المؤيدين لمسلحي حزب العمال الكردستاني بي كاكا الإرهابي  بنصب الخيام بالقرب من مقر قمة بين تركيا والاتحاد الأوروبى التي عقدت فى بروكسل هذا الشهر، كما سمحوا بأن ترفف على هذه الخيام قطعة القماش البالية لهذا التنظيم الإرهابي وتعليق صور الإرهابيين فيه

ولكن ماذا حدث بعد ذلك انقلب السحر على الساحر، ووقع تفجير إرهابي في قلب أوروبا، راح ضحيته العشرات، ونحن نأسف لذلك، ومن جهة أخرى، السلطات الأوروبية أظهرت نفسها بوصفها "عاجزة"، فبعد أن اعتقلنا هذا الشخص فى غازى عنتاب ورحلناه،ـ هؤلاء السادة لم يفعلوا ما كان يجب فعله وأطلقوا سراحه، إن الإرهاب ليس مشكلة دولة منفردة إنه مشكلة العالم أجمع، إن شاء الله سيفهمون ذلك



مقتطف من كلمة أردوغان، يوم 25-03-2016، خلال مراسم افتتاح عدة مشاريع خدماتية، في بلدة "صورغون" بولاية يوزغات وسط البلاد