أردوغان في فعاليات منتدى الأعمال التركي الغاني : زمن حسم القضايا العالمية من قبل عدة لاعبين دوليين فقط قد ولّى، لا يمكن استمرار نظام اقتصادي لا يقوم على تقاسم الرفاهية والغنى بشكل عادل، سياستنا لم تكن أبدًا وسيلة لتحقيق المكاسب من طرف واحد فقط، عملنا دائمًا بمبدأ أربح إربح


شارك الرئيس أردوغان، في فعاليات "منتدى الأعمال التركي-الغاني"،مع نظيره الغاني "ماهاما" وألقى الرئيس أردوغان كلمة موجهة إلى رجال الأعمال الأتراك والغانيين معربًا عن سعادته لزيارة غانا، وتقدم بالشكر للرئيس والشعب الغاني على حفاوة الإستقبال وحسن الضيافة

أردوغان : غانا هي أول بلد حصل على الحرية والإستقلال في القارة الأفريقية

أشار الرئيس أردوغان، على المكانة الخاصة التي تكنها تركيا لغانا التي تعد أول بلد حصل على الحرية والاستقلال في القارة الأفريقية، معربًا عن إمتنانه من تعزيز مكانتها في الساحة الدولية يومًا بعد يوم منذ إستقلالها عام 1957.

وشدد الرئيس أردوغان، على ضرورة تأسيس روابط اقتصادية قوية بين البلدين، لتطوير العلاقات السياسية والثقافية والاجتماعية بينهما.

ولفت الإنتباه إلى أن غانا ستصبح مستقبلا لاعباً اقتصاديا بارزًا في أفريقيا، بفضل ثرواتها الطبيعية، إلى جانب أنها تتمتع بموقع مهم في إنتاج الذهب والكاكاو على الصعيد العالمي.

وأوضح الرئيس أردوغان، أن زمن حسم القضايا العالمية من قبل عدة لاعبين دوليين فقط قد ولّى، مضيفًا "لا يمكن استمرار نظام اقتصادي لا يقوم على تقاسم الرفاهية والغنى بشكل عادل على الصعيد الدولي، ولا يحد من اختلال التوازن بين شمال وجنوب العالم، والأزمة الاقتصادية الأخيرة كشفت لنا ذلك بوضوح".


أردوغان : نولي إهتمامصا خاصًا للمشاكل في القارة الأفريقية

لفت الرئيس أردوغان، الإنتباه إلى أن تركيا كبلد يحتل موقع مهم على مستوى العالم تعمل جاهدة في سبيل أن تمثل كافة الدول الصديقة في جميع المحافل الدولية، مذكرًا أن تركيا سعت في قمة مجموعة العشرين التي ترأستها على إيصال صوت الدول التي تلاقي صعوبة في إيصال صوتها إلى المجتمع الدولي. وأوضح أنه يولي أهمية خاصة للمشاكل التي تعاني منها الدول الأفريقية وأنه عمل جاهدًا على ادراجها في جدول أعمال قمة مجموعة العشرين، وأضاف "ومن هذا المنطلق سنواصل تمثيل الضمير العالمي والدول الصديقة والشقيقة في كافة المحافل الدولية بكل ما أوتينا من قوة. وفي مرحلة إعادة هيكلة الاقتصاد العالمي سنواصل الدفاع عن موقفنا الذي يتمثل في ضرورة تقاسم التكلفة التي فرضتها الإقتصادات الكبرى المحدودة بشكل عادل في جميع أنحاء العالم".

قال الرئيس أردوغان، " نعمل بشكل متواصل في سبيل تعزيزعلاقاتنا مع الدول الأفريقية التي جمعتنا بها أواصر الصداقة على مر التاريخ ". وأضاف "وحددنا أهداف مشتركة في العديد من المجلات بدءًا من المجال التجاري والنتمية الريفية والزراعة وحتى مجال الطاقة والنقل. لقد قمنا بإفتتح السفارات في مختلف زوايا أفريقيا ومازلنا مستمرين في إفتتاحها، في الوقت الذي قلصت العديد من الدول عدد بعثاتها الدبلوماسية في الدول الأجنبية بسبب الأزمة اللإقتصادية".


أردوغان : الثقة المتبادلة مهمة جدًا في مجال التبادل التجاري

أشار الرئيس أردوغان، إلى أن الوفد المرافق له يشمل شركات ساهمت في إعادة إعمار وإنشاء العديد من البلدان بدءًا من البلقان وحتى الدول الأفريقية في الصحراء الجنوبية الكبرى، وأضاف "أؤمن أن الشركات التركية ستأخذ على عاتقها مسؤوليات أكبر في المشاريع التي ستساهم في بناء مستقبل غانا مثل مشاريع الطاقة ومياه الشرب، فضلا عن الاعمال التي دخلت حيز التنفيذ في الوقت الراهن". وتابع "كما تعلمون إن الثقة المتبادلة مهمة جدًا في مجال التبادل التجاري، لذا فإن هذا النوع من الاجتماعات يعد وسيلة مهمة جدًا في تعارف واختلاط رجال الأعمال من كلا البلدين".

أردوغان : عملنا دائمًا بمبدأ أربح إربح

شدد الرئيس أردوغان، على أن حجم التبادل التجاري مع الدول الافريقية في جنوب الصحراء الكبرى وصل إلى 6 مليار دولار عام 2015، بعد أن كان 580 مليون دولار عام 1998، وفي السياق ذاته قال "سياسة الإنفتاح على القارة الأفريقية لم تكن أبدًا وسيلة لتحقيق المكاسب من طرف واحد فقط، بالعكس لقد عملنا دائمًا وفق مبدأ أربح إربح".

وختم كلمته داعيًا رجال الأعمال في البلدين لزيادة التعاون، من أجل رفع مستوى العلاقات، متمنيا أن يشكل المنتدى "ميلادًا جديدًا" للعلاقات التجارية بين البلدين.


أعرب أردوغان عن شكره للرئيس الغاني، جون دراماني ماهاما، لتخصيصه أرضاً لبناء "مسجد الأمة"، من أجل المسلمين الذين يعيشون في غانا، مشيراً إلى احتمال إنهاء أعمال بنائه خلال فترة لا تتعدى 3 أشهر.