أردوغان يروي موقف بطولي لأحد الأطباء في جنوب شرق تركيا : هذه هي الشجاعة الحقيقية


أردوغان : أطبائنا لا يهتمون بصحة أفراد الشعب فقط وإنما أظهروا مواقف هامة وقوية حيال حماية وحدة وتضامن الشعب في الوقت ذاته، فعلى الرغم من أن الإرهابين لم يتورعوا عن مهاجمة أي شيء في تركيا حتى المشافي وسيارات الإسعاف، فإن كافة الطاقم الطبي الذي يعمل في منطقة جنوب وجنوب شرق البلاد من أطباء وممرضات وفنيين قاموا بواجبهم هناك على أكمل وجه ولم يعطوا أي فرصة للمنظمة الإرهابية في تحقيق أهدافها

أطبائنا الذين يعملون في تلك المناطق لهم قصص حزينة جدا في تلك المناطق، أنا أريد أن أروي لكم إحدى هذه القصص، ففي أحد الأيام بمنطقة جيزرى  أطلق الإرهابيون النار على إحدى سيارات الإسعاف وعندما كان الكل يحاول أن يهرب من طلقات الهاون،  كان هناك طبيب يقوم بنقل مريض على سرير، وعلى الرغم من أنه قد جرح من هذه الطلقات إلا أنه لم ترك هذا السرير وهذا المريض، وبقي في وسط الصراع يحاول أن ينقذ نفسه  وحياة المريض، هذا الطبيب البطل ضحى بحياته من اجل هذا المريض، وحاول نقله إلى المستشفى رغم أنه كان مصابا بالجروح، هذه هي الشجاعة الحقيقية ، هذا هو عنوان البطولة الحقيقية


كنا نتوقع من هؤلاء الإرهابييبن ألا يقومو بمثل هذه الأعمال البشعة، كنا نعتقد أنهم لن يستهدفوا أطباءنا وهذه المستشفيات التي بنيت من أجل إخوتنا هناك، لكن ظننا لم يكن في محله، هؤلاء الارهابيين لا يعرفون قيمة تلك الخدمات الكبيرة التي نقدمها في جنوب شرق تركيا، وعوضا عن ذلك يقومون بمهاجمة سيارات الاسعاف التي تنقل المرضى، و يحرقون الشاحنات التي تنقل المواد اللازمة للمنطقة، و يزرعون الألغام في الشوارع و يمنعون السير و يهدمون المدارس و يرجمون المستشفيات و يدمرون سيارات التبرع بالدم و يمنعون إنشاء السدود و يفجرون أنابيب نقل الغاز الطبيعي

مقتطف من كلمة أردوغان 14-03-2016 في المجمع الرئاسي بمناسبة عيد الطب في تركيا