ملخص كلمة أردوغان في مقر برلمان غانا : علاقات تركيا وإفريقيا عميقة الجذور


صرح الرئيس أردوغان خلال خطاب ألقاه في برلمان غانا، أن تركيا عازمة على تعزيز علاقاتها مع إفريقيا على أساس الصداقة والمساواة والتعاون في وقال: "غانا، بمرور الوقت وفي هذا التاريخ حققت إنجازات فريدة لقد أصبحت من شركائنا المهمين في منطقى لإفريقيا جنوب الصحراء الكبرى إننا نقدر تقرير غانا لتحقيق الديمقراطية التعددية ونثمن جدا التزامها بحقوق الإنسان وسيادة القانون ".

وندد أردوغان، خلال خطاب، ألقاه في مقر البرلمان الغاني، اليوم، بـ"العمليات الإرهابية التي تحدث في القارة الأفريقية"، مشيرًا إلى أنّ المواقف المشتركة المتّخذة حيال مكافحة الظاهرة، "ستساهم في إحلال السلام والأمن العالميين، وخاصة في أفريقيا".

أردوغان : نضال غانا في سبيل الاستقلال نموذج للبلدان الإفريقية الأخرى

وقال الرئيس أردوغان "إن غانا تحتل مكانة استثنائية في تاريخ أفريقيا لأنها هي أول بلد أفريقي حصل على الاستقلال في عام 1957 في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. وأضاف  "نضال غانا في سبيل الاستقلال نموذج للبلدان الإفريقية الأخرى"


وأكّد الرئيس أردوغان، أنّ قضية "الإرهاب"، تعدّ من أهم المشاكل التي يعاني منها العالم، وأنها تشكل تهديدًا خطيرًا على الديمقراطية. وتابع: "على كافة الدول المعنية بمكافحة الإرهاب، أن تتبنى مواقف مبدئية حيال هذه القضية (الإرهاب)، ويؤسفني أن أقول أنّ الأمم المتحدة، ومجلس الأمن الدول الذي يعدّ مرجعًا لحل المشاكل العالقة، تحول إلى مؤسسة تخدم مصالح دول قليلة".

تخاذل الأمم المتحدة في الحرب ضد الإرهاب

قال الرئيس أردوغان "المواقف الأنانية حيال قتل قرابة نصف مليون بريء في سوريا، وتهجير 12 مليونًا آخرين من منازلهم ووطنهم، تفتح جروحًا عميقة في الضمير الإنساني".وفي هذا الصدد، دعا الرئيس أردوغان، إلى إعادة إجراء إصلاحات في بنية الأمم المتحدة، حيال مسألة تقديم الدعم للدول الفقيرة والنامية، لافتًا النظر إلى أنّ هذه المنظمة تقاعست حيال ما يحصل في سوريا، والعراق، وأفريقيا.

علاقات تركيا وإفريقيا عميقة الجذور

وفيما يخص العلاقات التركية الأفريقية، أشار أردوغان إلى مساعي بلاده الرامية لتطوير علاقاتها مع دول القارة، ضمن إطار العدالة والحق والمنفعة المتبادلة، لافتًا النظر في هذا السياق إلى الجهود التركية الكبيرة لإعادة إعمار الصومال. وذكر أن تركيا تمتلك مشاريع في 37 دولة أفريقية، مشيراً إلى أن زيارته إلى غانا على رأس وفد يضم أكثر من 150 رجل أعمال تركي، يظهر حجم المشاريع المتنوعة بين الطرفين، خاصة في مجالات الطاقة، والبنية التحتية، وقطاع الإنشاءات


أردوغان : ندعم نضال غانا من أجل الديمقراطية والتنمية

واعتبر أردوغان أنّ غانا من خلال نظامها الديمقراطي المتطور، واستقرارها الدائم، "تشكل نموذجًا حديثًا لدول القارة الأفريقية"، مؤكّدًا استمرار دعم بلاده لغانا، مبيناً أن حجم التبادل بين البلدين وصل إلى 400 مليون دولار، خلال العام الفائت، وأنهما يعتزمان رفع هذا الرقم إلى مليار دولار بحلول عام 2020.