أردوغان : من يستطيع أن يغمض عينيه إزاء اليأس الذي حول البحر المتوسط الى مكان يغرق فيه المئات


أردوغان : البحر المتوسط تحول إلى مكان محزن للجميع، من الذي يستطيع ان يغمض عينيه أمام هؤلاء اللاجئين الذين إضطرتهم الحروب للنزوح خارج بلدانهم، والمئات منهم يغرقون، من يستطيع أن يغمض عينيه إزاء اليأس الذي حول البحر المتوسط الى مقبرة للاجئين؟

نحن على مدى تاريخنا كنا دائما معروفين بمساندة الضعفاء والمظلومين، نحن ننتمي لحضارة تأسست على الرحمة والشفقة، هذا ما ورثناه من أجدادنا، لا يمكننا الصمت والسكوت أمام هذه المأساة الإنسانية التي يعيشها إخواننا في سوريا، إيماننا يفرض علينا أن نكون دائما إلى جانبهم، نحن أيضا عندما كنا نحتاج إلى المساعدة كان إخواننا يهبون من هنا وهناك لمد يد العون، وقد تجلت هذه المعاني في حرب الإستقلال   

 إن التحول السياسي في العلاقات الخارجية وفقا للتلقينات الموجهة من بعض الدول يعد أمرا سهلا  جدا، في حين أن مواصلة السياسة المدفوعة بالضمير الإنساني راسخة وتتمحور حول المبادىء الإنسانية رغم كافة الصعوبات، وهذا هو الأمر الأكثر صعوبة، وعلى هذا النحو يمكن أن تتشكل الدول العظمى

تركيا ستشهد قمة مهمة جدا بخصوص المساعدات الإنسانية، إن عقد أول قمة إنسانية للأمم المتحدة في إسطنبول برعاية تركيا في مايو/آيار 2016 يعد بمثابة تأكيد على دور تركيا الرائد في مجال الدبلوماسية الإنسانية، نحن نستعد ونسعى لإستكمال جميع  التحضيرات اللازمة لإنجاح هذه القمة، الجميع مدعو للمشاركة في هذه القمة، وسائل الإعلام، المفكرين، الأكاديمين، المؤسسات الخيرية، جمعيات المجتمع المدني، الكل يجب أن يساهم معنا من أجل حل الفجوات الموجودة على الساحة الإنسانية بخصوص المساعدات الإنسانية      


مقتطف من كلمة أردوغان يوم 21-12-2015 في مدينة بورصة خلال مراسم منحه شهادة الدكتوراه الفخرية من قبل جامعة أولوداغ