أردوغان : سيأتي الفرج وراء هذه الظروف الصعبة، يجب أن نصبر ونستعين بالله تعالى ولنا في قصة أبو بكر عبرة

                    
أردوغان : سيأتي الفرج وراء هذه الظروف الصعبة، يجب أن نصبر ونستعين بالله تعالى  ولنا في قصة أبو بكر عبرة 

أردوغان : الشعار الرابع في مبادئنا الأربعة هو الدولة الواحدة، يعني أننا لن نسمح بوجود دولة داخل دولة، لن نسمح بوجود كيانات موازية داخل الدولة، أيا كان الإسم لن نسمح بوجود تنظيم موازي داخل الدولة، إذا نحن شعب واحد، لنا علم واحد، في وطن واحد، ودولة واحدة    

لا أحد يدعم وحدة أراضي العراق وسوريا وليبيا بإخلاص كما تفعل تركيا، نريد مساعدة هذه الدول، ومساندة إخواننا في نطاق قيمنا المشتركة، تركيا أرض السلام والازدهار، ليس لديها رغبة في تملك أراضي الدول الأخرى أو التعرض لحقوق سيادة تلك البلاد، تركيا لا تريد السيطرة على احد، تركيا تبذل قصارى جهدها لمساعدة الدول التي تعاني من مشاكل الفقر والجهل

تركيا تحاول ان تفهم الدول الإسلامية أنها إذا لم تستطع حل مشاكلها ونزاعاتها بنفسها فإن الآخرين سوف يأتون لتعقيد هذه المشاكل ومضاعفتها بدعوى حلها مستغلين في ذلك ضعف الدول الإسلامية، يجب أن نوقف هذا الأمر، إن مساعدة المظلوم ومواجهة الظالم هو المحور الرئيسي للسياسة الخارجية التركية

 سيأتي الفرج وراء هذه الظروف الصعبة، لابد للفجر أن ينجلي بعد هذا الليل المظلم، وستنتهي هذه الأيام الصعبة عما قريب، لكن يجب أن نصبر ونتحد ونستعين بالله تعالى،  ولنا في قصة أبو بكر الصديق مع رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم عبرة، ماذا قال رسولنا الكريم لصاحبه أبو بكر الصديق عندما وصل المشركون إلى الغار ( لا تَحْزَنْ إِنَّ الله مَعَنَا ) يقول له لا تخف با أبابكر فالله معنا  

مولانا جلال الدين الرومي كان يقول إذا أردت أن يعينك الله فأتقن عملك، لذا علينا أن نكون مخلصين في كل عمل نقوم به، العالم الإسلامي يراقب تركيا، ويتابعها، ولذلك فإن مسؤوليتنا كبيرة جدًا، ونحن مضطرون كأمة إلى تحقيق أهدافنا بسرعة، لأجلنا ولأجل إخواننا ولأجل الإنسانية جمعاء، الواجب والمهمة الملقاة على عاتقنا ثقيلة جدا،  يجب أن نعطي الأمان والثقة لإخوتنا وأصدقائنا ونزرع الخوف في نفوس أعدائنا      

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 19-12-2015 في احتفال شبي عروس بمدينة إسطنبول