أردوغان من معهد بروكينغز بواشنطن : تمنينا لو أن الموقف الإيراني كان إيجابيا، لم نستطع تحقيق 30 مليار دولار من التبادل التجاري



سؤال موجه إلى أردوغان  : أنتم تحدثتم عن الكثير المشاكل التي تعاني منها منطقتكم، إيران تعيش اليوم تطورات جديدة ولديها العديد من العلاقات الإستثمارية مع بلدكم تركيا، فماهو موقفكم من سياسة إيران

جواب أردوغان : أشكركم، قبل فترة زار رئيس حكومتنا أحمد داود أوغلو إيران، تلك الزيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات الإقتصادية خصوصا بعد تراجع هذه العلاقات بسبب العقوبات الإقتصادية التي كانت مفروضة على إيران في عهد أحمد نجاد وبدايات حسن روحاني، نحن كنا نهدف إلى تحقيق 30 مليار دولار من التبادل التجاري مع إيران، لم نستطع تحقيق هذا الرقم بسبب تلك العقوبات

نحن أسسنا مع إيران علاقات إستراتيجية رفيعة المستوى، لكن للأسف سياسة إيران في المنطقة ليست صحية، وتمنينا لو أن الموقف الإيراني من العراق وسوريا كان إيجابيا، ويساهم في إحلال السلام هناك، أيضا رأينا الأزمة الأخيرة في العلاقات بين إيران والسعودية، ورأينا كيف أن تركيا تستطيع أن تكون الوسيط الأفضل لحل تلك المشاكل


أستطيع القول أنه بإمكاننا حل كل هذه المشاكل، ولكن للأسف الطائفية والفتن المذهبية تعرقل وضع الحلول، ونحن متأثرون جدا من هذا الوضع، والسيد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف زارنا مؤخر وقد إستقبلته شخصيا، وعبرت له بوضوح عن موقفنا، وخلال هذا الشهر سينعقد إجتماع مجلس العلاقات الإستراتيجية التركي الإيراني، ونحن نثمن الموقف الأخير للولايات المتحدة الأمريكية من إيران فيما يتعلق بالطاقة النووية      

جاء ذلك خلال لقاء صحفي له بمعهد "بروكينغز" في العاصمة الأمريكية واشنطن، 31-03-2016