أردوغان يشارك في الأنشطة الإعلانية الخاصة بـ "سباق الدرّاجات الهوائية الـ 52"، الذي يقام سنويًّا برعاية رئاسة الجمهورية التركية



أردوغان يشارك في الأنشطة الإعلانية الخاصة بـ "سباق الدرّاجات الهوائية الـ 52"، الذي يقام سنويًّا برعاية رئاسة الجمهورية التركية، السباق سيقام في العام الحالي 2016 ما بين 24 نيسان/ أبريل الجاري و1 آيار/ مايو المقبل

أقيمت أمام المجمع الرئاسي الأنشطة الإعلانية الخاصة بـ "سباق الدرّاجات الهوائية الـ 52" الذي سيقام في العام الحالي ما بين 24 نيسان/ أبريل الجاري و1 آيار/ مايو المقبل، والذي سينطلق من مدينة اسطنبول وينتهي في "سلجوق/إزمير". كما وشارك في الأنشطة الإعلانية كل من وزير الشباب والرياضة عاطف جاغتاي كيليج، ووزير الصحة محمد موزين أوغلو، والأمين العام لرئاسة الجمهورية فخري كاسرجا، ونائب الأمين العام والمتحدث باسم رئاسة إبراهيم كالين، بالإضافة إلى بعض النواب وعدد من الشخصيات الرياضية المعروفة.

استهل رئيس الجمهورية أردوعان، كلمته متمنيًا النجاح والتوفيق للرياضيين والفرق وممثلي الدول الذين سيشاركون في هذا السباق، مشيرًا إلى أن سباق الدراجات الهوائية بدأ في تركيا عام 1963 تحت اسم '' جولة مرمرة ''، واكتسب مكانة دولية عام 1965، وبدأ يُنظم بعد ذلك تحت رعاية رئاسة الجمهورية عام 1966، أضحى أحد أقدم وأعرق الأنشطة الرياضية في تركيا.

"الرياضة هي ضمانة مناخ السلام والأخوة"

أفاد رئيس الجمهورية أردوغان، أنه كرئيس للجمهورية يدعم وسيواصل دعم هذه المسابقة التي تقدم خدمات هامة في مجال الترويج لتركيا وغرس ثقافة حب الدراجات الهوائية في نفوس المواطنين، وأضاف قائلا: "الرياضة هي اللغة المشتركة للبشرية جمعاء. حيث أن تكاتف الأشخاص على اختلاف لغاتهم وألوانهم وأديانهم وثقافاتهم من أجل تحقيق الغاية ذاتها يعد بمثابة مرشد يدلنا على الطريق الصحيح لحل المشاكل والأزمات المختلفة المنتشرة حول العالم. إن مفهوم المنافسة في الأنشطة الرياضية الذي لاينتهي بإحداث الدمار والتخريب وإنما بالتقدم دائمًا إلى الأمام، ينبغي استخدامه لحل كافة المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية المنتشرة حول العالم.


كما أشار رئيس الجمهورية أردوغان، إلى أن حضارتنا نهضت على مبدأ تكريم الإنسان بغض النظر عن لغته ودينه وهويته وأنارت بهذه القيم البشرية جمعاء، وتابع القول "نواجه في الوقت الراهن كافة المشاكل في المنطقة والعالم بنفس النهج والمبدأ. وأنا على اعتقاد أن الأنشطة الرياضية التي تعد ضمانًا لمناخ السلام والأخوة ستساهم بشكل كبير في تحقيق الغاية من نضالنا".

وأعرب الرئيس أردوغان، عن أمنياته بأن يعود "سباق الدرّاجات الهوائية الـ 52" بالخير والفائدة على الجميع.

وفي نهاية الفعالية، قدم وزير الرياضة والشباب ميدالية تذكارية للرئيس أردوغان، كما تم التقاط الصور التذكارية بهذه المناسبة.