‫‏أردوغان : تركيا تتبرع لمنظمة التعاون الإسلامي بمليوني دولار


قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا تتبرع بمليوني دولار لصالح منظمة التعاون الإسلامي، وذلك خلال كلمته، اليوم الجمعة، أمام جلسة ناقشت تقديم الدعم للمنظمة، في اليوم الثاني والآخير، للقمة الإسلامية الـ 13، التي تستضيفها إسطنبول.

وأوضح أردوغان أن 1.8 مليون دولار من مبلغ التبرع التركي سيقدم للأمانة العامة للمنظمة، و100 ألف دولار للجنة حقوق الإنسان، و100 ألف دولار لصندوق التضامن الإسلامي.

ودعا أردوغان الدول التي تعتزم التبرع للمنظمة إلى الإعلان عن المبالغ التي ستتبرع بها قائلا "إن النوافل في ديننا سرية، لكن الفروض علنية، لكي نشجع الآخرين".

وأضاف أردوغان "سيكون أمرا جيدا أن تقوم الدول التي لن تستطيع الإعلان خلال القمة عن المبلغ التي ستتبرع به للمنظمة، بإبلاغنا خلال 3 أشهر أو بعدها، بقيمة ذلك المبلغ"، مشيرا إلى أهمية ذلك من أجل التخطيط لأنشطة المنظمة وفقا لميزانيتها.

وأشار أردوغان أن قيام أي مؤسسة دولية بأدوارها المطلوبة، يعتمد على تمتعها بمصادر مالية كافية.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية قال أردوغان إن "موافقتنا على قرار بشأن فلسطين، هو الدليل الأكبر، والتعبير الأسمى، لدعمنا كعالم إسلامي للمقاومة المشرفة التي يبديها اخوتنا الفلسطينيون، إننا لم نتركهم وحيدين أبداً لغاية اليوم، ولن نتركهم في أي وقت آخر".

وأضاف أردوغان أن "الوحدة والتضامن، أهم ما نحتاجه لتجاوز الظروف الصعبة التي يمر بها العالم الإسلامي، وأعتقد أن صورة الأخوة التي أظهرناها خلال القمة، بعثت رسائل هامة إلى المسلمين والبشرية جمعاء".
واختتمت القمة الإسلامية الـ١٣، أعمالها اليوم الجمعة، بإقرارها "إعلان اسطنبول"، وفيما لم يتم إعلان البيان الختامي على الهواء مباشرة خلال الجلسة التي ترأسها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووزير خارجيته مولود جاويش أوغلو، ورئيس منظمة المؤتمر الإسلامي إياد مدني، أقرً المجتمعون "إعلان إسطنبول" برفع أياديهم بالموافقة عليه.