أردوغان : لماذا ننتظر مساعدة غيرنا لحل مشاكلنا ؟ سيتدخل الآخرون في شؤوننا من أجل النفط



‫أردوغان : لماذا ننتظر مساعدة غيرنا لحل مشاكلنا ؟ 
سيتدخل الآخرون في شؤوننا من أجل النفط

أكد الرئيس أردوغان على ضرورة الإسراع في تحقيق مفهومي العدالة والسلام، "اللذين يمثّلان محور قمة التعاون الإسلامي" قائلا إن العالم الإسلامي بأكمله ينتظر ما ستسفر عنه هذه القمة. وتابع القول :" لماذا ننتظر مساعدة غيرنا لحل مشاكلنا ؟ علينا أن نحل مشاكلنا بأنفسنا ، عندما نمتنع عن حل مشاكلنا يقوم غيرنا بالتدخل في شؤوننا ويفعلون ذلك من أجل النفط وأشار الرئيس أردوغان إلى الآية القرآنية :" وتعاونوا على البر والتقوى ولاتعاونوا على الإثم والعدوان " أدعو الله تعالى ان تكون هذه القمة خطوة على طريق تحقيق التعاون والوحدة والتضامن والأخوة بين المسلمين .

وفيما يتعلق بالإرهاب ومكافحته، قال أردوغان "نذكر جيدًا كيف دُمرت أفغانستان، وقُتل مئات آلاف المسلمين، وظُلم الملايين منهم بسبب القاعدة، والآن تعمل داعش، التي تسيطر على مناطق في العراق وسوريا وتسعى للتحرك في ليبيا، لخدمة الغاية القذرة ذاتها، باستثناء بعض العمليات، وإن ظلم وضرر هذه التنظيمات الإرهابية لحق بالمسلمين كلهم " .

وأضاف :"أعتقد أن المشكلة الرئيسية التي ينبغي التغلب عليها هي مشكلة الطائفية وكما أذكر دائما إن الدين ليس تسننا أو تشيعا إن الدين هو الإسلام وأنا واحد من مليار و 700 مليون مسلم في العالم وكل صفة غير صفة مسلم هي ثانوية وإن كل تنظيم إرهابي يدعي صفة الإسلام ويهاجم المظلومين باسم الإسلام لايمكن له أن يكون مسلما لأن الإسلام بريء مما يقوم به من إرهاب ، وكما جاء في حديث النبي صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع : " المسلم أخ المسلم " " كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه ".


جاء ذلك خلال إلقاء أردوغان، اليوم الخميس، الكلمة الافتتاحية للقمة الـ13 لـ"منظمة التعاون الإسلامي"، المنعقدة في إسطنبول.