أردوغان : تأثرت من بكاء صحفية أذرية خلال ردي على سؤالها



أشار الرئيس رجب طيب أردوغان، إلى تاثره من بكاء صحفية أذرية خلال رده على سؤالها حول مقتل 12 عنصرًا من القوات الأذرية في اشتباكات مع القوات الأرمينية في خط الجبهة بين الجانبين، وقال "هي صحفية، والموجودون عندنا صحفيون، طبعًا أنا أستثني الحاضرين هنا، ولكن الصحافة ليست عبارة عن شتم رئيس جمهورية هذا البلد، وشتم أفراد عائلته

(  وكان أردوغان، قال قبيل افتتاح المركز الثقافي الحضاري التركي _ الأمريكي بولاية "ميريلاند" قرب العاصمة واشنطن في معرض ردة على سؤال الصحافية حول الصراع الحدودي بين آذبيجان وأرمينيا، إن تهاون مجموعة مينسك - المعنية بتسوية قضية إقليم "قره باغ" الأذري، المحتل من قبل أرمينيا- عن أداء واجبها، تسبب في استمرار الأزمة بين أذربيجان وأرمينيا، لو اتخذت مجموعة مينسك إجراءات عادلة وحاسمة، لما كانت حصلت مثل هذه الأمور، تركيا ستقدم ما بوسعها حتى النهاية، وقد تحدثت خلال قمة الأمن النووي عن نية أرمينيا امتلاك سلاح نووي، ودعوت المجتمع الدولي للتعامل بحساسية أكبر حيال هذه النوايا، كما تطرق أخي إلهام علييف في خطابه إلى هذه القضية، أنا على إعتقاد بأن العدالة ستتحقق عاجلا أم آجلا )


وأوضح الرئيس رجب طيب أردوغان، أنه شارك في إفتاح المركز الثقافي الحضاري التركي _ الأمريكي بولاية ميريلاند، قرب العاصمة الأمريكية واشنطن، وأنه إلتقى بهذه المناسبة بممثلي الجالية التركية والجاليات المسلمة في الولايات المتحدة الأمريكية، وتابع قائلا: "هذا مشروع رائع حقًا،  أؤمن أن هذا المركز سيقوم بمهة الترويج للقيم الإنسانية التي تحتضن الإنسانية جمعاء، لذلك يعد هذا المشروع مركزًا مهمًا جدًا في هذا الصدد، كما شارك في الإفتتاح بعض زعماء الدول والحكومات المشاركين في قمة الأمن النووي، إن هذا المركز عبارة عن مجمع كبير يحتوي على مسجد أنشئ وفقاً للطراز المعماري العثماني، يجعل الإنسان يشعر بأنه في  بلده تركيا، فضلا عن مركز الأبحاث والمكتبة ومركز المؤتمرات والقاعات المتعددة الأغراض والمطاعم، أنا على إعتقاد أن هذا المركز سيأخذ على عاتقه مهمة تحقيق التواصل بين الحضارات الذي نحتاج إليه اليوم أكثر من أي وقت مضى"


مقتطف من تصريحات أردوغان يوم 03-04-2016 في مؤتمر صحفي باسطنبول بعد عودته من الولايات المتحدة الأمريكية