أردوغان ينتقد بشدة التقرير الذي أعده البرلمان الأوروبي بخصوص تركيا



أردوغان ينتقد بشدة التقرير الذي أعده البرلمان الأوروبي بخصوص تركيا 
مؤكدا ان الإتحاد الأوروبي هو الذي في أمس الحاجة إلى تركيا وليس العكس

جاء ذلك في خطاب ألقاه الرئيس أردوغان في كلية الرئاسة خلال لقائه الرابع و العشرين بمختاري الأحياء

و ذكر رئيس الجمهورية أردوغان أن إحدى هاتين المادتين تعكس القلق من مشاريع تركيا العملاقة تحت ذريعة ما يسمى بـ " الحرص على البيئة" مشيراً إلى أن مراكز التمويل الغربية تقوم بكل الألاعيب من أجل عدم ضمان الدعم لهذه المشاريع ، و قال " مهما حصل فإن تركيا سوف لن تتخلى عن أهدافها المرسومة لعام 2023".

و أوضح رئيس الجمهورية أردوغان أن المادة الأخرى للتقرير يدعو إلى وقف بناء محطة "آق قويو" النووية مبيناً أن هناك 135 محطة نووية في الدول الأوروبية مع إستمرار أعمال إنشاء 62 محطة أخرى.

و أفاد رئيس الجمهورية أردوغان أنه لم يفهم السبب الذي يدعو إلى المطالبة بوقف أعمال إنشاء المحطة النووية في تركيا ، و قال " أخشى أن يعود هذا السبب إلى القلق من إنتهاء إعتماد تركيا على الخارج في مجال الطاقة".
و أشار أردوغان إلى أن التقرير مليء بالعبارات الخاطئة و الكاذبة بشأن القضية القبرصية و المشاكل في بحر إيجة و إستقلالية القضاء و الأحداث الجارية في مدن جنوب شرق الأناضول.

و وصف رئيس الجمهورية أردوغان صدور هذا التقرير في فترة تسير فيها العلاقات مع الإتحاد الأوروبي في مسائل اللاجئين وفتح بعض الفصول الجديدة في مفاوضات العضوية و إعفاء تأشيرات الدخول على نحو إيجابي ، و صفه بالتوجه الإستفزازي و أضاف "إن حاجة الإتحاد الأوروبي إلى تركيا هي أكثر من حاجة تركيا للاتحاد"

TRT