أردوغان : بالأمس كنا نأخذ من الآخرين واليوم أصبحنا نعطي، واليد المانحة خير من اليد الآخذة



أردوغان : قبل وصولنا إلى سدة الحكم سنة 2002 كنا نأخذ من الآخرين واليوم إنعكست الآية وأصبحنا مانحين، وكلنا يعلم أن اليد المانحة خير من اليد الآخذة، نحن اليوم في المركز الثالث في تقديم المساعدات الإنسانية على الصعيد العالمي، بعد الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، ولو قمتم بإجراء مقارنة بين الناتج الإجمالي والطاقات والإمكانيات لهذه الدول فإنكم ستجدون أن تركيا تحتل المرتبة الأولى عالميا في تقديم المساعدات

 نحن إستقبلنا 3 ملايين لاجئ من سوريا والعراق، ولم نطلب أي مساعدة من أحد ، عندما كنت رئيسا للوزراء أنداك إتبعنا سياسة الباب المفتوح، وفتحنا الكثير من المخيمات، وجهزناها بكافة الوسائل الضروية، ونحمد الله على تمتعنا بهذه الإمكانيات والطاقات التي جعلتنا ننجح في اتباع هذه السياسة
          

الإتحاد الأوروبي وعدنا بتقديم 3 مليار يورو كدعم للاجئين، وإلى الآن لم نأخد قرشا واحدا من هذا الدعم، وعلى العكس من ذلك نحن لا نحتاج إليهم، سواءا منحوا أو لم يمنحوا، فإننا كما هو معروف عنا بمثابة الأنصار إستقبلنا هؤلاء المهاجرين    
   

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 25-03-2016 في مدينة يوزغات خلال مراسم منحه شهادة الدكتوراه الفخرية من قبل جامعة بوزوك