أردوغان : إذا أخلّ الاتحاد الاوروبي بأي بند من بنود اتفاق اللاجئين سنلغيه على الفور



أردوغان : تركيا لن تلتزم باتفاقية إعادة اللاجئين، إذا لم يفي الاتحاد الأوروبي بالتزاماته وتعهداته التي نص عليها الإتفاق، ثمة شروط محددة، هذا الإتفاق يهدف إلى منع موت اللاجئين غرقا، وتحويل مسألة الهجرة إلى عملية شرعية وقانونية تكون أكثر أمنا لحياة اللاجئين    

واستنكر أردوغان ادعاءات أطراف (لم يسمها) حول تحويل تركيا إلى منطقة للاجئين والمهاجرين المعادين، مبيناً أنّ هذه الادعاءات تهدف إلى تحريف الاتفاق الذي تمّ بين بلاده والاتحاد الاوروبي، وأضاف : سنتخذ الإجراءات اللازمة من أجل إعادة المهاجرين غير السوريين إلى بلدانهم، بينما سيجري إيواء السوريين المعادين في مخيمات ضمن تركيا، وإرسال لاجئ سوري مسجل لديها إلى بلدان الاتحاد الأوروبي مقابل كل سوري معاد إليها 

جاء ذلك في خطاب ألقاه اليوم 07-04-2016 لدى لقائه في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، مع ممثلي جهاز الشرطة العاملين في الولايات التركية، بمناسبة إحياء الذكرى 171 لتأسيس الجهاز


تجدر الإشارة إلى أن تركيا والاتحاد الأوروبي توصلا في 18 آذار/ مارس 2016 في العاصمة البلجيكية بروكسل إلى اتفاق يهدف لمكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب البشر، حيث تقوم تركيا بموجب الاتفاق الذي بدأ تطبيقه في 4 نيسان/آبريل الحالي، باستقبال المهاجرين الواصلين إلى جزر يونانية ممن تأكد انطلاقهم من تركيا.

وستتُخذ الإجراءات اللازمة من أجل إعادة المهاجرين غير السوريين إلى بلدانهم، بينما سيجري إيواء السوريين المعادين في مخيمات ضمن تركيا، وإرسال لاجئ سوري مسجل لديها إلى بلدان الاتحاد الأوروبي مقابل كل سوري معاد إليها، ومن المتوقع أن يصل عدد السوريين في عملية التبادل في المرحلة الأولى 72 ألف شخص، في حين أن الاتحاد الأوروبي سيتكفل بمصاريف عملية التبادل وإعادة القبول