أردوغان : إبن خلدون يشبه الدولة بالكائن الحي، الذي يولد وينمو ثُم يهرم ليفنى، العالم الإسلامي بدأ في التراجع إعتبارًا من القرن التاسع عشر


أردوغان : إبن خلدون في كتابه المقدمة يشبه الدولة بالكائن الحي الذي يولد وينمو ثُم يهرم ليفنى، و مع الأسف الشديد فإن الفترات التي حقق فيها العالم الإسلامي وجه قوته في القرون السابقة لم تدم طويلا

فترة الإزدهار في العالم الإسلامي بدأت في التراجع إعتبارًا من القرن التاسع عشر، إن تاريخنا لم يعد يحفل بالانتصارات والفتوحات والاكتشافات التي تنير الطريق أمام الأمم، وإنما أصبح تاريخ الإنقسامات والإنسحاب والتقوقع، منذ ما يقرب من قرنين ونحن على هذا النحو على الرغم من بعض الاستثناءات

إن المدن الإسلامية التي كانت تثير الفضول وتجذب الطلاب من كل بقاع العالم، مع الأسف الشديد باتت تتصدر الأجندة العالمية بالفقر والجهل والصراعات العقيمة، وعلى سبيل المثال فقد تحولت مدينة حلب إلى خرابة أثر البراميل المتفجرة، كما لم يبقى أي أثر تقريبًا لمكتبة الموصل التي كانت تحتوي على العديد من المخطوطات اليونانية القديمة والتي بقت أبوابها مفتوحة أمام محبي العلوم المعرفة على مدى ثمانية قرون 
 كما نهبت مكتبة بغداد بعد الغزو الأمريكي وتم محو الآلاف من المخطوطات والكتب الثمينة أو هربت إلى خارج البلاد، أما القدس فتكافح بكل ما بوسعها ضد الهجمات التي تستهدف تاريخها وهويتها الإسلامية ونسيجها الإجتماعي

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 28-04-2016 في المؤتمر التركي - العربي للتعليم العالي الذي عقد في إسطنبول