أردوغان‬ : الدول الخمسة الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي هي من تحدد مصير العالم، إننا بحاجة إلى من يمثل 1.7 مليار مسلم


 أردوغان : مصير 195 بلدا في العالم لا يمكن أن يترك تحت رحمة الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، لا أعتقد أن مجلس الأمن الدولي يحكم بقرارات عادلة حيث أن هناك 1.7 مليار مسلم ليس لديهم ممثل واحد، و كما رأينا حتى الآن الأعضاء الخمس الدائمون هم من المسيحيين

 نحن لسنا مضطرين إلى الانضمام إلى هيكل تشكل تحت ظروف الحرب العالمية الأولى، لذا يجب مراجعته وإصلاحه، نحن في حاجة ماسة لمجلس الأمن للأمم المتحدة التي تتمثل فيه جميع دول العالم، لقد عبرت عن ذلك خلال كلمتي في الجمعية العامة للأمم المتحدة في السابق، وكررت هذه القضية في مؤتمر قمة منظمة التعاون الإسلامي في اسطنبول أيضا

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 12-5-2016 في في مؤتمر "الإرادة الشعبية والمحلية في التاريخ السياسي التركي" بالعاصمة أنقرة


أردوغان : آلية المؤسسات الدولية، وأنظمتها تغرق في مستنقع تعميق الظلم، وتكريم القسوة، قلنا إن العالم أكبر من خمس دول، ونحن نعترض على آلية مجلس الأمن الدولي، غير العادلة، حيث أن خمس دول تحدد مصير العالم بأسره، اقترحنا عليهم اختيارا من كل قارة، ومن كل دين، أعضاء لمجلس الأمن، بشكل دوري، غير أنهم لم يوافقوا على ذلك، كما أن الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن جلهم مسيحيون، في حين يوجد نحو 1.7 مليار مسلم في العالم، ولا يمثلهم أحد في هذا المجلس، بالتالي نحن بحاجة إلى نظام عالمي قائم على العدل، النظام الحالي سيسقط عاجلا وليس آجلا


مقتطف من كلمة أردوغان يوم 8-5-2016 في مدينة إسطنبول خلال العرض الأول لفيلم "العدالة والرحمة" وحفل توزيع الجوائز الذي رعته بلدية "تشيكما كوي" التابعة لبلدية إسطنبول الكبرى