أردوغان يكلف بن علي يلدريم بتشكيل الحكومة التركية الـ 65 للبلاد، داود أوغلو يؤكد بقاءه في عضوية حزب العدالة والتنمية


انتخب المؤتمر العام لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، وزير المواصلات والاتصالات والنقل البحري، النائب عن ولاية إزمير بن علي يلدريم، اليوم الأحد، رئيسًا جديدًا للحزب.

وحصل يلدريم الذي كان المرشح الوحيد، على أصوات 1405 مندوبين في الحزب، من أصل 1411 شاركوا في الانتخاب، الذي جرى اليوم في إطار مؤتمر عام استثنائي للحزب بالعاصمة أنقرة.

ورحّب المرشح لرئاسة الحزب، في افتتاحية حديثه بكافة الحضور الرسميين وغير الرسميين، وتعهد بالسير على خُطى مؤسس الحزب ورئيس الجمهورية الحالي، أردوغان، في إدارة الحزب، مشيدًا بإنجازاته على الصعيدين الداخلي والخارجي

كما توجه يلدريم، بالشكر لرئيس الوزراء، داود أوغلو، "على الخدمات التي قدّمها للحزب والبلاد، طليلة فترة رئاسته للعدالة والتنمية، ومجلس الوزراء، فقد استلم لواء قيادة الحزب من رئيسنا أردوغان، وأدّى وظيفته في المنصبين بكل حكمة ونجاح".

واستطرد قائلًا "ومن ثم علينا تقديم بالغ الشكر والامتنان، له، على ما أنجزه طيلة هذه الفترة، ولا شك أنّ تسليم الراية اليوم، كان من أجل فتح الباب أمام خدمات جديدة لصالح الشعب".

وقدّم رئيس الحزب الجديد (النائب عن ولاية إزمير)، شكره للأعضاء الذين قدموا من كل الولايات التركية، ومن بلدان أخرى، لحضور المؤتمر العام الاستثناني للحزب، والعاملين على إعداده، فيما وجّه شكرًا خاصًا للذراع النسوي للحزب، وخصوصًا العاملات في البلدات والأقضية

وأصبح يلدريم اليوم، الرئيس الثالث للحزب بعد الرئيس المؤسس، رئيس الجمهورية الحالي رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء أحمد داود أوغلو.

وكلّف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، رئيس حزب العدالة والتنمية الجديد، بن علي يلدريم، بتشكيل الحكومة التركية الـ 65 للبلاد، عقب استقالة حكومة أحمد داود أوغلو، في وقت سابق اليوم الأحد.

وقبل الرئيس أردوغان، استقالة مجلس الوزراء، برئاسة أحمد داود أوغلو، وقدم  شكره لداود أوغلو على الخدمات التي قدمتها حكومته طيلة فترة عملها، فيما طلب منه مواصلة عمله كرئيس وزراء، إلى حين تشكيل الحكومة التركية الجديدة

وعقب انتخابه رئيساً لـ"العدالة والتنمية" التركي .. "يلدريم" تعهد بعدم خذلان من انتخبه، ولفت يلدريم أن "المؤتمر الاستثنائي الذي يعد مثالاً للوفاء، يظهر مرة أخرى، مدى قوة وكبر أسرتنا (الحزب)، وأهمية الأخوة والوحدة والتضامن"، مؤكدًا أنهم سيواصلون السير قدمًا نحو تحقيق أهداف تركيا بخطى ثابتة.

وقال رئيس حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا، بن علي يلدريم، إنّ "الرئيس، رجب طيب أردوغان، يحمل على عاتقه مسؤولية ملايين المواطنين، وعلينا إضفاء الصبغة القانونية على هذا الواقع الفعلي، من خلال صياغة دستور جديد والانتقال بالحكم من النظام البرلماني إلى الرئاسي"

من جهته قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، الذي يستعد لمغادرة منصبه "نحن نودع المناصب لكننا لا نتخلى عن عهودنا ومبادئنا وقضيتنا، ولا نسعى وراء أجندات مؤقتة وإنما فضائل دائمة". 

وشدّد على أن "العدالة والتنمية لم يكن يومًا حزب فصيل أو زمرة معيّنة، ولن يكون كذلك إطلاقًا، بل كان دائمًا حزبًا للشعب بكافة أطيافه، وحزب تركيا بكاملها، وسيواصل طريقه على هذا النحو، إلى ما لا نهاية".


وبدأ "العدالة والتنمية"، مؤتمره الاستثنائي الثاني، في وقت سابق اليوم، بعد اكتمال عدد الحاضرين من أعضاء الحزب وممثليه، بحسب القانون الداخلي للحزب، من أجل اختيار رئيس جديد.

وكان داود أوغلو، قد أعلن، في تصريحٍ صحفي، مطلع أيار/مايو الجاري، عدم نيته الترشح لرئاسة الحزب ثانية، ما ترتب عليه عقد المؤتمر الاسثنائي الثاني لـ"العدالة والتنمية" اليوم.

وطيلة مسيرة "العدالة والتنمية" التي استمرت 14 عامًا منذ تأسيسه نهاية عام 2002، عقد الحزب 5 مؤتمرات عامة، وآخر استثنائي.