أردوغان يترأس أول إجتماع للحكومة الجديدة أل 65 في القصر الرئاسي


إجتماع الحكومة ال 65 الأول برئاسة رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، يمثل تجليا للإرادة الشعبية في أبهى صورها، حيث اختار الشعب في انتخابات حرة مباشرة الرئيس أردوغان مثلما إختار حزب العدالة والتنمية في انتخابات الأول من نوفمبر،    

وسبق لأردوغان أن صرح، غير مرة، أنه لن يكون رئيسًا مكتفياً بالجلوس في القصر الرئاسي وتوقيع القرارات، مشددًا على أنه سوف يستخدم كافة الصلاحيات التي يخولها الدستور التركي للرئيس.  

ويعد أردوغان الرئيس السادس الذي يترأس اجتماع مجلس الوزراء منذ دخول تركيا في التعددية الحزبية في أربعينيات القرن الماضي. وسبقه إلى ذلك خمسة رؤساء هم "تورغوت أوزال" (7 مرات)، و"كنعان أفرين" (4 مرات)، و"جمال غورسال"، و"فخري كوروتورك"، و"سليمان دميريل" (مرتان لكل منهم). وهذه هي المرة السابعة التي يترأس فيها أردوغان اجتماع مجلس الوزراء بصفته رئيسا للجمهورية،


وكان الرئيس أردوغان، صادق على التشكيلة الوزارية للحكومة الـ65 في تاريخ الجمهورية التركية برئاسة بن علي يلدريم، هذا الأخير الذي قال أمام كتلته النيابية في البرلمان التركي، إن التحول إلى النظام الرئاسي في تركيا من أولويات حكومة حزب "العدالة والتنمية"، مشيرا أن ذلك ليست قضية رئيس الجمهورية فحسب، بل تتعلق بمستقبل البلاد.