أردوغان : مشروع إنشاء السفينة البرمائية متعددة الأغراض خطوة متأخرة كان يجب القيام بها منذ زمن بعيد


أردوغان : نسعى إلى تحقيق إنجازات أكبر، وأنا واثق في أن البدايات الكبرى تأتي بالنتائج الكبرى، إن تركيا تزداد قوة وتطورا يوما بعد يوم، ويزداد تأثيرها ووجودها خارج حدودها، وكما تعلمون تركيا تواجه تهديدات على المستوى الإقليمي والدولي،  إن مشروع إنشاء السفينة البرمائية خطوة متأخرة كان يجب القيام بها منذ زمن بعيد، ذلك لأن شعبنا مجبر على أن يحك جلده بظفره وبنفسه، ولا يوجد حل غير ذلك

هذا الشعب مجبر على تحقيق الإكتفاء الذاتي والإعتماد على النفس ولا يملك خيار آخر، وذلك من أجل حماية حدوده التي تواجه تهديدات متنامية، من جهة، وإثبات نفسه على الساحة الدولية من جهة أخرى، لأن التهديدات التي تتربص بتركيا معروفة وعلينا أن نكون جاهزين لذلك    

تركيا ليست لها بارجة نووية لحد الآن وهذا يعتبر نقص ملحوظ، متأسف جدا لعدم إمتلاك تركيا حاملة طائرات معاصرة، إلا أنني سعيد من جهة أخرى حيث أننا نجحنا في إجراء تجارب على طائرات بدون طيار محلية، وأؤمن أننا سنحصل على مزيد من النجاحات في هذا الصعيد

بالأمس تركيا قامت بصناعة مقاتلات عسكرية محلية من طراز "أتاك" إلى جانب الدبابات، والطائرات بدون طيار، التي سيكون لها دور كبير في مساندة القوات التركية في عملياتها العسكرية، واليوم بتخطيطنا لصناعة هذه السفينة البرمائية الحالية، سنخطوا الخطوة الأولى لصناعة حاملات الطائرات الأكثر تميزًا في العالم

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 30-04-2016 في مراسم البدء بتصنيع سفينة الأناضول الهجومية البرمائية متعددة الأغراض، في مصنع السفن بقضاء طوزلا، شرقي ولاية إسطنبول