أردوغان : محمد عاكف أرصوي كان يعمل من أجلكم أيها الشباب، كان يرى فيكم أمل المستقبل


أردوغان : شاعر الإستقلال  محمد عاكف أرصوي كان دائما محبا للمستقبل، كان  يأبى ضياع أي شاب من شباب هذا البلد، لأنه كان يرى فيهم أملا للمستقبل، هذا الشاعر رجل قضية مكافح كرس كل حياته و أفكاره و اشعاره لخدمة هذه الأمة، لذلك أقول لا يجب علينا إهمال هذا الشخص الكبير يجب أن نتذكره دائما

 محمد عاكف كان يوصي دائما الشباب أن يستفيد من علم الغرب دون أن يكون ذلك على حساب  دينه وقيمه وتقاليده، وكان يقول إن هذا الجيل يجب أن يشرب من ينابيع العلم وفي نفس الوقت عليه أن يحافظ على ثراته وثقافته

 وأيضا مما كان يقوله أن الماضي لأنه ماض لا يجب علينا أن نرميه والجديد أيضا يجب أن نأخد منه ماهو مفيد، هكذا كان يفكر شاعرنا الكبير محمد عاكف، 
لقد أحسّ  بما يعانيه وطننا العزيز في تلك الحقبة، وكانت غايته الحفاظ على مقومات هذا المجتمع          

في حرب جناق قلعة كان يقول إن العلم كالحرب، وكما نحارب العدو من أجل استقلال بلدنا يجب أن نحارب أيضا من أجل العلم، فمن جهة ندافع عن وطننا ومن جهة أخرى نحارب الجهل من أجل نور العلم 


في تلك الحقبة كان هناك شعراء كبار يتقدمهم محمد عاكف شكلوا الجبهة الفكرية والمعنوية التي زرعت الأمل والشجاعة والإقدام في قلوب أمتنا، ومن جهة أخرى كان هناك شعراء آخرون يقلدون الغرب ويستوردون كل الأفكار التي تتعارض مع قيمنا وتاريخنا، فمن طرف كان هناك من يخدمون هذا الوطن في ضوء الإرداة الشعبية، ومن طرف آخر كان هناك من يهينون هذا الوطن عن طريق فرض الوصاية على الشعب، ومحمد عاكف أرصوي كان يعمل من أجلكم أيها الشباب  
       


مقتطف من كلمة أردوغان يوم 26-12-2015 في برنامج "نابغ من جيل عاصم" الذي نظم برعاية جمعية الفن والفكر والتعليم (ساداد)