أردوغان : حتى لا يبقى أي مسلم في بلده محروما من هاتين النعمتين


أردوغان : لأننا أبناء الحضارة الإسلامية حضارة الرحمة، ينبغي علينا تركيز الاهتمام بصحة وسلامة جميع البشر أينما كانوا، قلنا لسكان شمال قبرص إنكم تعانون من مشكلة نقص المياه ، ونحن مستعدون لتزويدكم من مياهنا، نحن اليوم نضخ هذه المياه عبر الأنابيب تحت البحر، الآن إخواننا في شمال قبرص التركية يشربون من ماء تركيا

مازال لم يأتينا جواب من قبرص الجنوبية إلى الآن، ولكن  في حال رغب القبارصة الجنوبيين في الاستفادة من هذه المياه، سنطلق عليها مياه السلام، ونزودهم بمياه من عندنا، لأننا نولي كل الاهتمام بالإنسان، فهو أساس الحياة ومنطلقها بالنسبة لنا

إن التعاون بين الدول الإسلامية مهم جدا علينا أن نطوره بين الدول الغنية والدول التي هي في طور النمو، علينا أن نعزز التعاون بين دول منظمة التعاون الإسلامي حتى نتقاسم المياه والطاقة الكهربائية، علينا أن ننجح في هذين المجالين، علينا أن نتقاسم ثروتنا المائية وثروة الطاقة الكهربائية حتى لا يبقى أي مسلم في بلده محروما من هاته النعمتين

علينا أن نبدأ حملة تنمية وترشيد استهلاك المياه والطاقة، كثير من دولنا تعيش حالة من إهدار الثروات وبالخصوص الثروة المائية، إن الماء يمكن تخزينه عن طريق السدود والبحيرات الجبلية، ويمكن من خلال ذلك توليد الطاقة الكهربائية، وبذلك نحول هذه النعمتين إلى أرباح مالية تعود بالنفع على شعوب دولنا

هذه الاجتماعات والملتقيات التي نعقدها لن تكون ذات جدوى إن لم نتحول من مرحلة الكلام إلى مرحلة العمل والتنفيذ، أدعو جميع الجهات إلى الانتقال في هذه الاجتماعات إلى مرحلة تنفيذ المشاريع الملموسة 



 مقتطف من كلمة أردوغان يوم 17-05-2016 في افتتاح الاجتماع الثالث لوزراء المياه، التابع لمنظمة التعاون الإسلامي، بمدينة إسطنبول