أردوغان يوجه نداءا وتحذيرا إلى العالم، وبالخصوص الدول المتنافسة في المنطقة


أردوغان :  لقد قتل النظام السوري 600 ألف مواطن سوري، وقُتل المئات بل الآلاف في رحلة الهجرة الصعبة برا وبحرا، على الدول الإسلامية الوقوف بجانب إخوانهم اللاجئين السوريين في محنتهم،  بغض النظر عن موقف دول الاتحاد الأوروبي المتردد والمتناقض، إن المأساة التي يعانيها اللاجئون في الدول الأوروبية، ينبع من اختلاف وجهات النظر المتناقضة، إن كانت القضية تتعلق بالقدرات على تحمل أعبائهم، فالدول الأوروبية تتفوق علينا في ذلك


نحن شعب عشنا الكثير من المصائب، بإذن الله سنمنع الصواريخ والقذائف التي تأتينا من داخل الحدود السورية، وسننتصر على داعش وبي كاكا، وإن لم يدعمنا أي طرف في العالم سننتصر بأنفسنا ولوحدنا، لن نتردد في اتخاذ الخطوات اللازمة بمفردنا، لماذا يجب علينا انتظار الحلفاء لفترة أطول، في حين صواريخ داعش تنهمر علينا عبر الحدود وتقتل مواطنينا في شوارع كيليس كل يوم؟      

نحن ننبه العالم وبالخصوص الدول المتنافسة في المنطقة إن لم تسمع لنداءاتنا وتحذيراتنا فإنها ستعاني من نار الإرهاب على أراضيها، إن الذين يفتحون أحضانهم للمنظمات الإرهابية نتيجة مصالح محددة، عليهم إدراك أن قنابل الإرهابيين الذين يدعمونهم ستنفجر في أحضانهم، إن المذابح التي تشهدها سوريا والعراق، وتجارة الأسلحة التي فيها، والتحالفات القذرة، تحت ذريعة وجود داعش، ستكون سببًا لظهور مشاكل تقض مضجع العالم بأسره في المستقبل


مقتطف من كلمة أردوغان يوم 17-05-2016 في افتتاح الاجتماع الثالث لوزراء المياه، التابع لمنظمة التعاون الإسلامي، بمدينة إسطنبول