داود أوغلو : سأواصل خدمة الشعب التركي ضمن صفوف حزب العدالة والتنمية كنائب في البرلمان، وفي للرئيس أردوغان مهما حصل حتى أنفاسي الأخيرة


داود أوغلو : سأواصل خدمة الشعب التركي ضمن صفوف حزب العدالة والتنمية كنائب في البرلمان، وفي للرئيس رجب طيب ‫أردوغان مهما حصل حتى أنفاسي الأخيرة

داود أوغلو : اتخذنا قرارًا في اللجنة المركزية للحزب بعقد المؤتمر العام الاستثنائي لحزب العدالة والتنمية في 22 أيار/ مايو الجاري، فترة حكمنا كانت مليئة بالنجاحات، وإنّ قراري هذا ليس ناتجاً عن إحساسي بالفشل، ولا ندماً على خطوة أقدمت إليها طيلة مدة وجودي على رأس الحكومة، لقد قمت بواجبي على أكمل وجه، عملي يشرفني ولم أطلب أي مناصب أبدا، عملت مستشارا عاما لرئيس الوزراء، وكنت وزير الخارجية ورئيس الوزراء أخيرا، لكن أنا لم أطلب هذه المناصب واليوم أيضا لم يكن طلبي من أجل ذلك، أنا تم انتخابي عبر توافق الجميع ولا أفكر في أن اكون رئيسا للحزب في غياب أي نوع من التوافق، وأذكر بالمؤتمر الذي تسلمت به مهام رئاسة الحزب لأول مرة، والذي سمي بمؤتمر الوداع، فيما أسميته أنا مؤتمر الوفاء، وأؤكد على إخلاصي المطلق لعهدي


 إنني وفي للرئيس  رجب طيب أردوغان مهما حصل حتى أنفاسي الأخيرة، لم أتفوه ولن أتفوه بكلمة واحدة ضدّ رئيس الجمهورية، ولن أسمح لأحد أنّ يستغل هذه المسألة، أو مجرد أن ينوي فتح باب الفتنة، فشرف رئيسنا هو شرفي، وشرف عائلته هو شرف عائلتي، سأستمر في خدمة الشعب التركي ضمن صفوف حزب العدالة والتنمية كنائب في البرلمان، وسأواصل كفاحي السياسي والديمقراطي إلى النهاية، وأحذّر  من مغبة محاولة الإخلال بتوازن الاقتصاد الداخلي، عقب القرارات التي اتخذناها أمس واليوم، أحذر من إطلاق تخمينات من شأنها الإخلال بمعايير اقتصادنا، فالحكومة الحالية مستمرة على رأس عملها، ولن تسمح لأحد أن يتلاعب بالمعايير الاقتصادية الداخلية، لا يمكن لأي أحد أن يشكك في ان تركيا تعيش اليوم بعهد الحكومة أل 63 ربيعها الإقتصادي، والمؤشرات الإقتصادية للأشهر الأخيرة خير دليل على نجاح نهج الحكومة وتحقيقها إنجازات مهمة، تركيا التي كان يقال عنها أنها مهددة بأزمة مالية هي اليوم بقمة بياناتها الإقتصادية، نحن في فترة كانت تسبقها إدعاءات وتوقعات بارتفاع التصخم المالي بينما حصل التقيض وسُجل أدنى مستويات له خلال أل 3 سنوات الأخيرة، ، كما ازدادت الصادرات وكل هذه العناصر تؤكد مرور الإقتصاد التركي بمرحلة ازدهار مشرق