أردوغان : سنواصل كفاحنا بشكل صارم حتى لا تسقط حلب، نستعد لتطهير بعض المناطق الحدودية من تنظيم د.ع.ش


أردوغان : هناك جهودا تُبذل لإسقاط حلب ونحن سنواصل جهودنا حتى لا تسقط، إن المجازر والقمع الوحشي الذي يرتكب في حلب من قبل النظام السوري المدعوم من روسيا وإيران وداعش وحزب الاتحاد الديمقراطي والجبهة الشعبية، لا أحد يقوم بإجراء صارم ضده بل يدعمه البعض لماذا؟ لأن أحدا لا يهتم بضحايا سوريا إنهم يتعاملون بوجهين ضد الظلم، وإني أحذرهم فدعاء المظلومين لا يرد، وسيجازى الظالمون بظلمهم وكل من وقف ساكتا معهم

أردوغان : نجري التحضيرات اللازمة لتطهير الجانب السوري من الحدود، بسبب المشاكل التي تشهدها ولاية كليس حيث فقدنا 8 من جنودنا وهناك 16 مدنيا أيضا فقدوا أرواحهم بسبب هذه الهجمات،  العالم ينظر صامتا إلى ما يجري في حدودنا ، أوربا وغيرها ليس لديها قلق بهذا الشأن ، يلتزمون الصمت محاولين كبح جهود تركيا التي تبذل قصارى جهودها لحماية حياة مواطنيها وحقوق سيادتها، لا شك أن الغرب وأوروبا لا يحاربون د.ع.ش بالمعنى الحقيقي، فتركيا وحدها هي التي تخوض حرباً حقيقة ضد التنظيم الإرهابي

مقتطفات من كلمة أردوغان يوم 13-05-2016 في حفل افتتاح عدد من المشاريع في ولاية قوجة إيلي