أردوغان : في تلك الفترة حاول البريطانيون تشويه صورة الدولة العثمانية في أذهان العرب وغيرهم



أردوغان : في تموز 1916 نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية صورة للقائد البريطاني وإلى جانبه أحد القادة العثمانيين وبجانبهما سيارة، وعلقت الصحيفة تحت هذه الصورة قائلة أن القائد البريطاني فتح إسطنبول! والحقيقة أنه جيئ بالقائد البريطاني أسيرا إلى مدينة إسطنبول  مهزوما في معركة كوت العمارة، هذه الصورة حاولت قلب الحقيقة التاريخية  


وكان وزير الخارجية البريطاني سايكس في ذلك الوقت قد أعطى تعليماته لتزوير الحقيقة واتهم الأتراك بقتل الأرمن وذلك من أجل كسب تأييد المسيحيين في بلاد الشام، واتهم الأتراك بقتل العرب والمصريين والعراقيين 


لقد قام البريطانيون بحملة تشويه كبيرة ضد الدولة العثمانية، ونشروا الكثير من الأخبار الكاذبة في ذلك الوقت، وإلى اليوم مازال هناك من ينشر تلك الأكاذيب، ولكنني أقول مهما حاولوا تشويه صورتنا فإننا أقوياء نواصل سيرنا نحو المستقبل   

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 30-04-2016 في الاحتفال بالذكرى الـ65 لتأسيس جمعية نشر العلم
تجدر الإشارة إلى أن معركة كوت العمارة، وقعت في التاسع والعشرين من أبريل/نيسان عام 1916، وانتصرت فيها القوات العثمانية، على نظيرتها البريطانية التي استسلمت للعثمانيين في مدينة "الكوت" العراقية، بعد معارك وحصار للمدينة، إبان الحرب العالمية الأولى