أردوغان : فتحوا مئات المدارس بمبادرات خيرية، إتخذوا حديث نبينا (خير الناس أنفعهم للناس) دستورا وشعارا


أردوغان : جمعية نشر العلم من أهم الجمعيات وأم المنظمات المجتمع المدني ورائدتها في تركيا، هي من أوائل المنظمات المدنية التي بدأت أنشطتها بافتتاح أول سكن طلابي وإعطاء المنح الدراسية لطلاب العلم ودعوات الإفطار الرمضانية للطلاب، فيما وفقها الله تعالى بشعارها "ابن مدرستك بنفسك" بافتتاح أكثر من 100 مدرسة للأئمة والخطباء بمبادرات خيرية، كما أثمرت جهودها بفضل جهودها وتطبيقها لحديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم "خير الناس أنفعهم للناس" لقد إتخدوا حديث نبينا دستورا وشعارا

وعندما بدأ مؤسسوا هذه الجمعية بمبادراتهم الخيرية لم يفكروا فقط في تركيا، إنما إستهدفوا إخوتنا خارج تركيا، ورغم تلك الفترة العصيبة قبل 65 عاما عملوا بكل صبر وعزيمة وثبات، ضحوا بأوقاتهم  وواصلوا طريقهم من أجل تحقيق أهدافهم وخدمة طلبة العلم في هذا البلد، نحن لا نستطيع أن نجازيهم على ما فعلوا مهما قدمنا لهم     


لقد ربوا لنا نسلا واعيا رائدا، لا يمكن أن ننسى أولئك الأبطال الذين عملوا في سبيل الله، ونحن نرى رجال اليوم الذين يعملون على إدارة تركيا، هم أبناء هذه الجمعية، وهم نتاج الجهود التي قدمها رواد هذه الجمعية ومسؤوليها، والمشهد الذي نراه اليوم في هذه القاعة  يعبر عن حالة العلم في تركيا، نحن نشجعكم فسيروا في سبيل تحقيق أهدافكم حتى تكونوا الجمعية النمودجية على مستوى العالم  


مقتطف من كلمة أردوغان يوم 30-04-2016 في الاحتفال بالذكرى الـ65 لتأسيس جمعية نشر العلم