أردوغان : في نهاية المطاف العقارب، تلدغ أي يد تمتد إليها



أردوغان : دعونا منذ سنوات لإنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا، تحدثنا مع الأمريكيين في هذا الأمر، وكذلك تحدثنا مع الروس عندما كانت علاقتنا معهم جيدة، وأيضا تحدثنا مع الإتحاد الأوروبي، كلهم قالوا هذا أمر جميل وجيد، ولكن عندما نأتي إلى مرحلة التنفيد والتطبيق، فإنهم بكل سهولة ينسحبون، لم نترك بابًا إلا وطرقناه، من أجل إنشاء تلك المنطقة لحماية الأبرياء السوريين


حذرنا سابقًا الدول الفاعلة في المنطقة، من مغبة دعم المنظمات الإرهابية في سوريا بالسلاح والعتاد، إن قسمًا من تلك الأسلحة توجه ضد تركيا اليوم، وستوجه يومًا ضد الدول الداعمة للإرهاب، 

كونوا على ثقة تامة بأن جزءًا من تلك الأسلحة ستوجه ضد الدول التي قدمت الدعم للمنظمات الإرهابية، لأن هذه سمة الإرهاب، وفي نهاية المطاف العقارب، تلدغ أي يد تمتد إليها، إن الذين يفتحون أحضانهم للمنظمات الإرهابية نتيجة مصالح محددة، عليهم إدراك أن قنابل الإرهابيين الذين يدعمونهم ستنفجر في أحضانهم

إن المذابح التي تشهدها سوريا والعراق، وتجارة الأسلحة التي فيها، والتحالفات القذرة، تحت ذريعة وجود "داعش"، ستكون سببًا لظهور مشاكل تقض مضجع العالم بأسره في المستقبل


 مقتطف من كلمة أردوغان اليوم 17-05-2016  في افتتاح الاجتماع الثالث لوزراء المياه، التابع لمنظمة التعاون الإسلامي، بمدينة إسطنبول