أردوغان : الفتوحات العثمانية الإسلامية كتبت تاريخا جديدا لاسطنبول


 أردوغان : إسطنبول بلا حي السلطان أيوب كأنها جسم بلا قلب، إن المدينة بدون هذا الحي كأنها جسم بلا قلب، على اعتبار أن هذا الصحابي (أبو أيوب الأنصاري) جاء المنطقة لنشر الدين الإسلامي

هذا الحي هو منطقة مباركة وشاهد على انتصارات أمتنا، كما أن الفتوحات العثمانية الإسلامية كتبت تاريخا جديدا لاسطنبول، نفتخر بفتوحات أسلافنا والانتصارات التي حققها أجدادنا، مثل جناق قلعة وكوت العمارة وغيرها من المعارك، إن الدين الإسلامي يدعو إلى المحبة والإخاء وفي هذا الباب جاءت هذه الفتوحات


الفتوحات بالنسبة لنا ليست عبارة عن كسب الأراضي والمدن فقط وإنما هي فتح القلوب والأفئدة قبل كل شيء، الجهاد الحقيقي هو العمل على كسب القلوب ونشر المحبة بين الناس، إن الإرهابيين الذين يقتلون الأبرياء ويقطعون الرؤوس ويغتصبون النساء هم ألد أعداء الإسلام والحضارة الإسلامية

 المسلم هو الشخص الذي يسعى إلى للبناء ليس للهدم، والذي يعمل من أجل الإحياء ليس القتل، ويجاهد من أجل نشر المحبة والمودة ليس العداء والحقد، إن إنتشارالدين الإسلامي في قارة أفريقيا وجنوب آسيا لم يكن نتيجة فتح الإراضي والمدن بل نتيجة كسب محبة الناس في هذه المناطق

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 6-5-2016 في حفل افتتاح مكتب حكومي محلي وعدد من المشاريع التنموية بمنطقة "أيوب سلطان" في اسطنبول