أردوغان : العالم ينظر صامتا إلى ما يجري في حدودنا، لو وصل صارووخ إلى الجانب الأوروبي لاختلف الموقف


أردوغان : في مدينة كليس التركية يعاني الناس من صورايخ وقذائف تأتيهم من داخل الحدود السورية، ويقتل من مواطنينا العشرات، العالم ينظر صامتا إلى ما يجري في حدودنا ، و أوروبا وغيرها ليس لديها قلق بهذا الشأن، لا فرق بين مدينة كليس أو أي مدينة أوروبية، لو وصل صاروخ من الإرهابيين إلى الجانب الأوروبي لاختلف الموقف، نحن بدأنا بوضع حل لهذه المشكلة واتخدنا التدابير اللازمة لحماية مواطنينا هناك، ونعمل ونبذل قصارى جهدنا لتلافي الأضرار التي لحقت بالتجار، نحن لم ولن نترك مواطنينا في مواجهة الإرهاب سنقف بجانبهم وندعمهم، لن ننتظر ولن نتردد في اتخاذ الخطوات المطلوبة لوحدنا إن لزم الأمر 

نحن نكافح جميع التنظيمات الإرهابية سواء كان الأمر يتعلق ب داعش أو بيكاكا أو بيادا، نحن نعرف جيدا الأطراف الداعمة لتلك التنظيمات الإرهابية، تركيا لا تحارب داعش وبي كاكا فقط، إنما تحارب كذلك حزب الاتحاد الديمقراطي الإرهابي (PYD ) ووحدات حماية الشعب (YPG) (الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية)

نحن نستطيع مكافحة الإرهاب الظاهر ولكن الإرهاب الخفي الذي تدعمه بعض الأطراف هو الذي يزعجنا، ومن هنا أنادي تلك الأطراف التي تدعم الإرهاب والمنظمات الإرهابية، إن لم تتخلوا عن إيقاد نار الإرهاب فإنكم ستوقدون أنفسكم يوما ما، والعالم سيتحول إلى غابة من الإرهاب بسبب مواقفكم هذه



مقتطف من كلمة أردوغان يوم 17-05-2016 في افتتاح الاجتماع الثالث لوزراء المياه، التابع لمنظمة التعاون الإسلامي، بمدينة إسطنبول