أردوغان منتقدا السويد : ألستم تنادون بحقوق الإنسان وحرية التعبير، لماذا أجبرتم وزيرا مسلماعلى تقديم استقالته


أردوغان منتقدا السويد : ألستم تنادون بحقوق الإنسان وحرية التعبير، 
لماذا أجبرتم وزيرا مسلماعلى تقديم استقالته

أردوغان : الغرب يردد الحرية والديقراطية  وفي نفس الوقت يخالفها، وقد رأيتم كيف تعاملوا مع وزير مسلم في السويد، وكيف أجبروه على تقديم استقالته من منصبه

 ألستم تنادون بحقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير؟ لماذا تقومون بمثل هذه الأفعال؟ إنني أدعوا جميع منظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان إلى التحرك من أجل وضع حد لمثل هذه الحوادث

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 04-05-2016 في لقائه الخامس والعشرين مع المخاتير الأتراك



يذكر أن وزير سويدي مسلم من أصل تركي إستقال من منصبه بعد حملة تشويه في الصحافة


وقدم وزير الإسكان والتخطيط العمراني السويدي "محمد كابلان" استقالته، إثر حملة تشويه ضده في وسائل إعلام اتهمته بالمشاركة في أنشطة منظمات وصفتها بـ"السرية والمتطرفة".

وأعلن الوزير - من أصل تركي - استقالته من منصبه الذي تسلمه في 3 تشرين الأول/ أكتوبر 2014، في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة ستوكهولم، وأوضح رئيس الوزراء " ستيان لوفن" في مؤتمر صحفي أنه قبل الاستقالة التي تقدم بها كابلان، مؤكداً أنه كان وزيراً ناجحاً للغاية. 

من جانبه، أكد كابلان أنه لن يتخلى عن قيمه، وأنه قرر الاستقالة من أجل عدم الاضرار بالحكومة وحزبه جراء الاتهامات التي لا أساس لها من الصحة ضده، مضيفاً " فُتحت حرب ضدي بسبب أصلي وقيمي الدينية، وسعت بعض الجهات لإظهاري ضمن إطارات عنصرية واسلامية متطرفة رغم كفاحي وحزبي دائماً لكافة أشكال العنصرية والإسلاموفوبيا، ومعاداة السامية، والتطرف".

وأضاف " طوال حياتي عملت من أجل حقوق الإنسان، وآمنت بالديمقراطية، ووقفت إلى جانب الحوار".

يشار إلى أن التلفزيون الرسمي السويدي "إس في تي"، ووسائل إعلام بارزة في البلاد مثل صحيفتي "أفتون بلادت"، و"إكسبريسن"، نعتت منظمات مدنية تركية بـ "عنصرية"، و"فاشية"، و" متطرفة" و"منظمات سرية".

وكانت صحف سويدية، نشرت صوراً للوزير كابلان في مأدبة إفطار دعت إليها جمعية الصناعيين ورجال الأعمال التركية (تومسياد)، وحضرها ممثلون عن منظمات مدنية مختلفة، وعنونتها بعبارة " كابلان .. بنفس المأدبة مع أعضاء منظمات سرية".

كما نُشر صور له في فعالية أقامتها جمعية إسلامية تركية، بعنوان "مائدة القرآن" مرفقة بعبارة " قبلان يحضر فعالية مع إسلاميين متطرفين".